الأخبار
قوات الاحتلال تواصل انتهاكاتها في الضفة والقدسالعراق: العمل تطلق بحثها الاجتماعي للأسر المتقدمة الى الشمول منذ عام 2016منى المنصورى تشارك فى أسبوع الموضة الرومانى "fashioTV" ببوخارستالعراق: العمل تطلق بحثها الاجتماعي للأسر المتقدمة الى الشمول منذ عام 2016طريقة عمل ساندوتش شاورما بالجبنة"اللجنة الوطنية" تعقد الاجتماع التحضيري للجنة الوطنية للملتقى الثقافي التربوي الفلسطينيبدون لحمة.. طريقة عمل برجر نباتيدراسة أمريكية: السمنة وراء هذا المرض الخطيرمحافظ طولكرم يلتقي وفدا من مخيم الشرطي الصغيرالعراق: العمل تجري اكثر من (60) زيارة ميدانية للمشاريع المدينةفستان ساحر ومجوهرات فخمة.. كارول سماحة تبهر متابعيها بإطلالة أنيقةوفد أرجنتيني متخصص بجراحة العظام "أطفال" يجرى عمليات معقدة بمجمع ناصرالحل الإقليمي مشروع تصفية بمسمى مضلِلجامعة بيت لحم توقع اتفاقية تعاون مع الجمعية الخيرية الصلاحية في القدس لدعم طلاب الجامعةاعتماد النتائج النهائية للانتخابات المحلية (الإعادة)
2019/7/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يورغن هابرماس ..تواصلية عقلانية نقدية بقلم:د.صالح الشقباوي

تاريخ النشر : 2019-03-18
يورغن هابرماس ..تواصلية عقلانية نقدية بقلم:د.صالح الشقباوي
"يورغن هابرماس
YORGAN HABERMAS
تواصلية عقلانية نقدية "
د.صالح الشقباوي
كلية الحقوق والعلوم السياسية .بودواو.
يعتبر هابرماس من رواد مدرسة فرانكفورت ، والذي اعتمد على النقد لفهم اشكاليات العقل الغربي ، بعد ان ارسل مجساته المعرفية ، ليستطلع بها الثراث الغربي ، بكل ما فيه من اشكال وصور مختلفة ويحاول اعادة انتاجه ليشكل قواعد انطلاق لتحرير الفرد من قيود كل ما هو جاهز ..ويهدم اسوارها الشاهقة التي تمارس العزل وتمنع التطور والتقدم المعرفي...خاصة وان يورغن هابرماس استند الى عقول معرفية ساعدته في حمل معاول الهدم والتجاوز وباشرت فعلها في جسد تلك الموانع الابستمولوجية وكان منهم أدرنو وولتر بنجامين .
نظروا الى المجتمع ككلا ضديا..يحوي في مكوناته الصراع والتناقض وبنوا فلسفة اجتماعية ..مركزها الانسان المغترب عن تاريخه وانتمائه للمجتمع الرأسمالي المغترب ، بعد ان ضلت الحضارة طريقها وازداد تسارعها الى هاوية اللاعقل، لذا فقد تمحور جل رواد هذه المدرسة تمثل في احتضان فكرة الخلاص من رثة عجلة الرأسمالية والوصول بالمجتمع الى ضفاف ..العقلانية المستنيرة ..واخفاء كل صور القهر والقمع والاضطهاد ..وبناء مجتمع مبدع سعيد ..مجتمع تسوده المساواة والاصالة الانسانية ..خاصة وان هؤلاء الرواد انتموا وانحازوا بل احتضنوا الشعور المغترب عن مجتمعهم وعاشوا باحاسيس معذبة لافتقادها الآصالة .
وقد استخدوا النظرية النقدية والبتعاد عن النظرية التقليدية التي تنظم التجربة انطلاقا من اشكاليتها الداخلية التي تعتمد على اعادة انتاج الحياة داخل المجتمع في حالته الراهنة ..والتي تجعلها قابلة للاستعمال في اقصى عدد من الحالات لانها تبدو وكأنها قائمة خارجها ..اما النظرية النقدية التي اسسها رواد مدرسة فرانكفورت وعلى رأسهم يورغن هابرماس ..فقد تبنت الانسان كموضوع لها بصفته ذاتا منتجة.وله ثلاث وظائف :
اولا : نقد النظرية المعرفية التقليدية، سواء كانت نسقا علما اداتيا ام ميتافيزقا ام نسقا عقانيا .

ثانيا : رفض المعرفة العلمية الغير مفكرة في ذاتها ، ومعرفة المتغيرات الاجتماعية التي تجعلها متناقضة واهداف الانسان..كان تستغرق في البحث عن طبيعة اجسام الملائكة..لتبتعد كليا عن البحث في مخارج الاشكاليات الانسانية .
وعليه طالب دوركهايمر بضرورة توفير نظرية نقدية
تفترض مفهوما محددا للحقيقة ،ولا يتحول فيها ما هو حقيقي معارضا لما هو خطأ بشكل آلي...فالعلم قد يكون دقيقا دون ان يتخلص نهائيا من الوقوع في الخطأ..لذا فقد طالب يورغن هابرماس بضرورة ابداء مراجعة نقدية مستمرة للحقيقة وتقيمها وموائمتها المستمرة مع شروط انتاجها الاجتماعية.
كما ونادى بضورة امتلاك الباحثين في كنه الحقائق لمفاتيح تفتح الابواب المشرعة في وجه المسارات التي تسلكها عملية انتاج الملفوظات العلمية ..اي استحضار اعماق المصالح التي تحرك العمل العلمي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف