الأخبار
2019/7/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

جلال الدين الرومي بين التصوف وقوة الحب بقلم:محمد زيطان

تاريخ النشر : 2019-03-13
محمد زيطان باحث متخصص في الاداب والتصوف التركي.المغرب -تطوان جامعة عبد المالك السعدي.
موضوع الدرسة: جلال الدين الرومي بين التصوف وقوة الحب.
تمهيد:
قوة الحب واعتقاده في الفائدة الروحية للموسيقى والرقص" دفعت الكثير من نجوم الموسيقى الغربيين إلى غناء مؤلفاته، لم تقتصر حياته على التصوف فقط، بل شهدت مؤلفاته تأثيرًا واسعًا في العالم الإسلامي وخاصة على الثقافة الفارسية، إنه "مولانا جلال الدين الرومي".
ميلاده
مولانا جلال الدين الرومي هو اسم فارسي ترجمة "محمد بن محمد بن حسين بهاء الدين البلخي"، ولد عام 604 هـ - 672 هـ في بلخ أفغانستان، عرف باسم مولانا جَلَال الدِّين الرُّومي: شاعر، عالم بفقه الحنفية والخلاف وأنواع العلوم، ثم متصوف (ترك الدنيا والتصنيف)، وهو عند غيرهم صاحب المثنوي المشهور بالفارسية، وصاحب الطريقة المولوية المنسوبة إلى (مولانا) جلال الدين.
تعليمه
انتقل مع أبيه إلى بغداد، في الرابعة من عمره، فترعرع بها في المدرسة المستنصرية حيث نزل أبوه، ولم تطل إقامته في بغداد كثيرًا، قام أبوه برحلة واسعة ومكث في بعض البلدان مدداً طويلةً، وهو معه، ثم استقر في قونية سنة 623 هـ في عهد دولة السلاجقة الأتراك، وعرف جلال الدين بالبراعة في الفقه وغيره من العلوم الإسلامية، فتولى التدريس بقونية في أربع مدارس، بعد وفاة أبيه سنة 628 هـ ثم ترك التدريس والتصنيف والدنيا وتصوّف سنة 642 هـ أو حولها، فشغل بالرياضة وسماع الموسيقى ونظم الأشعار وإنشادها
أهم اشعاره
تركت أشعاره ومؤلفاته الصوفية التي كتبت أغلبها باللغة الفارسية وبعضها بالعربية، تأثيراً واسعاً في العالم الإسلامي وخاصة على الثقافة الفارسية والعربية والأردية و البنغالية والتركية، وفي العصر الحديث ترجمت بعض أعماله إلى كثير من لغات العالم ولقيت صدى واسعا جدا إذ وصفته البي بي سي سنة 2007 م بأكثر الشعراء شعبية في الولايات المتحدة.
أفضل أقواله
مَنْ لا يركض إلى فتنة العشق يمشي طريقاً لا شيء فيه حي .
إنك قد رأيت الصورة ولكنك غفلت عن المعنى .
هكذا أود أن أموت في العشق الذي أكنه لك، كقطع سحب تذوب في ضوء الشمس .
ارتق بمستوى حديثك لا بمستوى صوتك ، فالمطر الذي ينميّ الأزهار وليس الرعد .
مؤلفات مولانا
وأثرت مؤلفات جلال الدين الرومي " مولانا" في الأدب الفارسي والتركي والأوردي، فضلا عن أثرها في التصوف، وترجمت العديد من المؤتمر "جلال الدين" إلى اللغات العالمية المعاصرة ومن ضمنها اللغات الأوربية.
علاقة الرومي بالموسيقي
وتعتبر "قوة الحب" لدي مولانا أكثر ما دفع نجوم موسيقى بوب غربيون مثل مادونا ترجمات أشعاره، واعتقاده في الفائدة الروحية للموسيقى والرقص.
وفاته
توفى جلال الدين الرومي عام 1273م ، ودفن في مدينة قونية وأصبح مدفنه مزارا إلى يومنا، وبعد مماته قام أتباعه وابنه سلطان ولد بتأسيس الطريقة المولوية الصوفية، التي اشتهرت بدراويشها ورقصتهم الروحية الدائرية التي عرفت بالسماح والرقصة المميزة.
بقلم الباحث محمد زيطان
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف