الأخبار
وزير الحكم المحلي: سنواصل معركة الدفاع عن القدس ومقداستنا الإسلامية والمسيحيةاشتية: سيتم دفع 60% من نسبة الرواتب لهذا الشهرالأناضول: أردوغان قد يعقد لقاءً مع ترامب في وقت قريبفلسطينيو 48: شاب من النقب محتجز لدى السلطات التركيةالنقل والمواصلات: ندرس إمكانية نقل الفحوصات العملية للتخفيف من الأزمات المروريةالكرملين: الزعيم كيم يلتقي الرئيس الروسي في 25 أبريلالأسواق العالمية تقترب من هزة اقتصادية مدمرة بسبب ترامباشتية يدعو النرويج للضغط على إسرائيل للإفراج عن أموال المقاصةالرئيس عباس يوعز لوزيرة الصحة بالاهتمام بالطفلة رداد وعلاجها في المكان المناسبانطلاق فعاليات الدعاية الانتخابية في جامعة بوليتكنك فلسطينماذا وصف غرينبلات صورة لأبو جهاد معلّقة في إحدى مدارس الضفةالوزير أبو مويس يبحث مع الجيوسي تعزيز دعم التعليم العالي والبحث العلميوزراء الشباب والرياضة العرب يعتمدون مدينة القدس عاصمة للشباب العربي 2023قيادي فلسطيني يحذر من مواصلة مماطلة الاحتلال تطبيق خطوات تخفيف الحصاروفد من جامعة الاستقلال يهنئ أبو سيف باستلام منصبه الجديد
2019/4/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الحمدلله رب العالمين - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2019-03-10
الحمدلله رب العالمين - ميسون كحيل
الحمدلله رب العالمين

نشر هذا المقال بتاريخ 2018-09-02

-----------
شكراً دكتور محمد إشتية 

صدفة؛ وأعترف أنها صدفة؛ تابعت حلقة خاصة استضافت فيها قناة معا الفضائية الدكتور محمد اشتية، حيث قدم بشكل واضح وصريح على عكس البقية من المثرثرين الذين يزعمون الوطنية والحرص على الوطن! رؤية شاملة صريحة لكافة الأوضاع التي تمر بها القضية الفلسطينية، وما يعترضها ويؤثر عليها على كافة المستويات السياسية والاقتصادية. ولن أتحدث هنا عما دار في هذا اللقاء، وعلى المهتمين البحث والمتابعة وأشير فقط إلى أن ما لفت نظري في هذا اللقاء "شخصية الضيف" د. محمد اشتية، وأسلوبه وطريقة حديثه وصدقه المميز، وصراحته الطاغية على رأيه. فعلى الرغم أننا نعلم أنه عضو لجنة مركزية في حركة فتح، إلا أن فلسطينيته تتفوق على حزبيته وإيمانه بقضيته أكثر أهمية من حركة ينتمي إليها، فيتحدث بصراحة دون تقييد بأي أفكار تنظيمية أو حزبية ويقدم كل ما يعرفه لعرضه أمام الشعب؛ لكي يكون الناس على دراية تامة في كل التطورات على الساحة.

لقد تحدث د. محمد اشتية عن كل شيء، وحاوره بجدارة الإعلامي د. ناصر اللحام، حيث أبدع الأخير في استفزاز أدبي أخلاقي ومهني وأكاديمي في سبيل اقتناص الفرصة، وسماع من مسؤول واعي عن خفايا وأسرار الأحداث؛ سواء السياسية أو الاقتصادية، كما تحدث عن العرب والغرب، وعن الفلسطينيين والمصالحة واتفاقية باريس الاقتصادية، وسبل مواجهتها أو إلغائها وعن خطاب الرئيس القادم في الأمم المتحدة، كما فسر وأوضح الدور الأمريكي الحالي، وما تقوم به من تنفيذ لما تسمى صفقة القرن، ولم يترك د. محمد اشتية موضوع إلا وقدم فيه تفصيلاً واضحاً مبنياً على الشفافية التامة. في الحقيقة؛ وكمتابعة أسعدني مشاهدة هذا اللقاء، وتمكنت من تثبيت قناعاتي السابقة في شخصية د. محمد اشتية كمناضل شعبي، ومثقف متمكن وشخصية نحتاج إلى تواجدها بيننا بشكل مستمر، لا تمارس العنترية أو إظهار العضلات، ولا استخدام الأبواق الفارغة من مضمونها الوطني. 

د. محمد اشتية؛ لك منا ألف تحية، فأنت رجل فلسطيني وطني سياسي واقتصادي يستحق كل الاحترام. نقدم لك الشكر عن كل ما قدمته سابقاً، وعن صراحتك ووضوحك التام في لقاءك الأخير مع قناة معا الفضائية، ولعل وعسى أن يكون مضمون هذا اللقاء، وما تم فيه درساً إلى أولئك الذين يعتبرون الوطن في الدرجة الثانية من الاهتمام بعد الحزب. والشكر موصول لقناة معا الفضائية و إلى د. ناصر اللحام . مرة أخرى شكراً دكتور محمد اشتية .

تمتعوا في المشاهدة.

كاتم الصوت: رجل دولة بامتياز .

كلام في سرك : الناجح والمخلص والوطني لا بد أن يكون له بعض الحاسدين الذين لا يحمدون الله ولا يشكروه.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف