الأخبار
العراق: تدريسية بكلية طب المستنصرية تشارك بلجنة مناقشة ماجستير في كلية طب النهرينالعراق: قناة العراقية الفضائية تستضيف معاون العميد العلمي لكلية طب المستنصريةالعراق: أساتذة طب المستنصرية يشاركون في الامتحان النهائي لطلبة البورد العراقي لجراحة الأنفالأشقر: الاحتلال أصدر (329) قراراً إدارياً منذ بداية العام الجاريمصر: رئيس جامعة أسيوط: الجامعة حريصة على مد جسور التعاون مع كافة الجامعاتبشأن تصويت المقالين..اللجنة العليا للانتخابات بتركيا ترفض التماس الحزب الحاكمفلسطينيو 48: تركيب جدارية الخابية في المركز الثقافي المزرعةإقرار التعديلات الدستورية في مصر بموافقة 88.33% من أصوات الناخبين والسيسي يعلّقمصر: نائب رئيس جامعة أسيوط تدعو لتعظيم الاستفادة من مخرجات المجمع التعليمي التكنولوجيجامعة الخليل تُصدر بيانًا حول قضية تهجم أحد أساتذتها على مخيم الفواروزير الحكم المحلي: سنواصل معركة الدفاع عن القدس ومقداستنا الإسلامية والمسيحيةاشتية: سيتم دفع 60% من نسبة الرواتب لهذا الشهرالأناضول: أردوغان قد يعقد لقاءً مع ترامب في وقت قريبفلسطينيو 48: شاب من النقب محتجز لدى السلطات التركيةالنقل والمواصلات: ندرس إمكانية نقل الفحوصات العملية للتخفيف من الأزمات المرورية
2019/4/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يوم المرأة بقلم ابومحمود اسماعيل

تاريخ النشر : 2019-03-10
يوم المرأة بقلم ابومحمود اسماعيل
برغمة ندية أفعمت الدور حبور
قلب جلّف لبراءتها تشقق تكسير
إن لغت طرباً بنان يداعب اوتار
ضحكتها صدى مدوي يضج الاثير
دمعها إن إنحدر شج راسخاً وصخور
موّلدة تشرق شموساً تبزغ قمورَ
طفلة ثم ام صارت اثلجت الصدور
تفتحت وردة انبتت في رحمها زهور
وهن على وهن حملته جنيناً شهور
حضنها له مضجعا صدرها سرير
تجود عطاءا كجود زهر عبيرا
تلازم طفلها لا تبالي ديجورا او نهارا
جليسة انيسة حراً ام زمهريرا
تحت اقدمها جنة فوقها اهليلا منيرا
النصف الاخر دونها النسل الاخير
أم مطاعة رعت فقيرا رعت اميرا
تفاني اخلاص لا يضاهيه نظيرا
انجبت كبّرت شقاء يتّبر تتبيرا
زوجة تفيض البيت غبطة واساريرا
بنت، أم، أخت وزوجة تقدر تقديرا
امراة ابهى من العنبر تعطيرا
لك ربيع اذار يتلوه اذار
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف