الأخبار
2019/7/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ارادة حر بقلم ابومحمود اسماعيل

تاريخ النشر : 2019-03-09
ارادة حر بقلم ابومحمود اسماعيل
علمني العم ،الاب والجدُ
أن بالمروءة المرء يمجدُ
بالشهامة بين الخلائق تسعدُ
علمني ان الانسان حر يولدُ
الاخ وابن العم لي ظهر وسندُ
الاوطان كألام حضنها ترقدُ
الدم يهون حين عنها تذودُ
لا يحمي العرين الا الاسودُ
علمني صلوات الله عليه محمدُ
ان القرآن عربي بالعربية يرددُ
لغير الله الواحد الأحد لا تسجدُ
قاتل بقوة من كان لك عدو
منصورة أمة تحت راية تتوحدُ
بفعل يمناك تذم او تحمدُ
فائز من كان دنياه يزهدُ
من مات شهيداً حياً يخلدُ
آه ثم آه بيني وتعاليمهم بعدُ
عربي الانتماء انا منسي الضادُ
تولانا رؤساء الشعب اضطهدوا
تناحروا تنافروا ليتفقوا حين تهودوا
ان ولد من رحم الأمة زعيم قائدُ
تآمروا عليه وعلى قتله اتحدوا
أولي الأمر منا صاروا لهم عبيدُ
يحرمون ،يحلون تقرباً لمن يسودُ
تمزقت أمتي، تقسم الخلق والعبادُ
كرقعة الشطرنج رُسمت الحدودُ
حلمٌ للشامي أن تُزار مصر او بغدادُ
وللمغربي اليمن الحجاز ونجدُ
فلسطين استوطنها غصباُ اليهودُ
قلة من أمتي بالدم لها تجودُ
أمام عدو جائر تتحدى وتصمدُ
قلوبهم كالبركان بالنار يتقدُ
بأخيهم العربي استغاثوا ونادوا
لصدى صوتهم مسمع لم يجدو
واه مَنْ جرح المقدسي يُضمدُ
هذا حال بلاد العرب العربي مقيدُ
مهاجرا سأرحل من جديد اولدُ
الغربة وطن اذا الحر فيها يتقلدُ
راحل انا وبي لوعة ،حسرة وكمدُ
الخنوع او الرحيل الحاكم يريدُ
لن ارحل مهما الظلم يُستبدُ
سازرع حرية وإبني سيحصدُ
من الأشواك سينبت زهر ووردُ
ستسحق الغربان والعنادل تشدو
ما أُخذ بالقوة ،بالقوة يُستردُ
فلسطين لا بد ان تتحرر وامتي تتوحدُ
عربي سأبقى والعربي لا يُستعبد
مُكرٌ في ساحات الوغى حر ،ماجدُ
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف