الأخبار
منخفض جوي يضرب فلسطين يوم الأحدمؤسسة القدس الدولية تعقد مؤتمراً صحفياً لاطلاق تقرير حال القدس السنوي 2018التجمع الدولي للمؤسسات المهنية يُبرم بروتوكول تعاون مع اتحاد نقابات الموظفينكانون تتعاون مع نفهم لإطلاَق دورة التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام عبر الإنترنتمصر: "نواب ونائبات قادمات": المشاركة في الاستفتاء لاستكمال انجازات الرئيسكمال زيدان الرافض للتجنيد الإجباري مضرب عن الطعام احتجاجًا على عزله الانفراديابو هولي يشيد بالدعم الياباني للمخيمات الفلسطينيةالصالح: جئنا لتلمس احتياجات المواطنين وسنعمل على تعزيز صمودهم بالبلدة القديمةرأفت يدين استقبال البحرين لوفد من الخارجية الإسرائيليةجمعية مركز غزة للثقافة والفنون أمسية أدبية ثقافية بمناسبة يوم الأسير الفلسطينيأبو بكر: نعمل على كافة المستويات لفضح الانتهاكات الإسرائيلية تجاه الأسرىمنافسة حادة على الصعود بين خدمات رفح والأهلي والرباط والجزيرةلبنانيون يحيون ذكرى مجزرة قانا والناجون يصفون لحظات الرعباعتداء وحشي من الاحتلال على المعتقلينكيه سي آي تصدر بيان التسجيل للعرض العامّ الأوّلي المقترح
2019/4/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رحيل الفنان التشكيلي الفحماوي العالمي وليد أبو شقرة في أرض الغربة

تاريخ النشر : 2019-03-06
رحيل الفنان التشكيلي الفحماوي العالمي وليد أبو شقرة في أرض الغربة
رحيل الفنان التشكيلي الفحماوي العالمي وليد أبو شقرة في أرض الغربة

أم الفخم – من شاكر فريد حسن

غيب الموت الرسام الفحماوي العالمي وليد عبد القادر أبو شقرة ، بعد صراع مع مرض عضال لم يمهله طويلًا ، عن عمر ناهز 73 عاما .

والمرحوم أبو شقرة هو من أوائل دارسي الفن التشكيلي في البلاد ، ويعد من المؤسسين للفن التشكيلي الفلسطيني ، وعمل أسوة مع باقي الفنانين المؤسسين من مجايليه ، أمثال : اسماعيل شموط ، وعبد عابدي ، وكمال بلاطة ، وسليمان منصور ، ونبيل عناني وغيرهم .

وكانت صالة العرض في أم الفحم أقامت له قبل سنوات معرضًا فنيًا بعنوان " منطرة الباطن " ، الذي اختزل أربعة عقود من تجربته ومسيرته الفنية الإبداعية .

وقد طغت على اعماله ولوحاته الفنية معالم زخرفية مستوحاة من المساجد والاسواق القديمة في المدن الفلسطينية والابنية الأثرية والعمارة الإسلامية ، وكان يستخدم في الرسم الفحم وقلم الرصاص .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف