الأخبار
أول تعليق من حركة حماس على استشهاد ثلاثة مواطنين شمال القطاعالجالية الفلسطينية في بريطانيا تطلق مبادرة للم الشمل الفلسطينيعيسى: الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى جريمة حرب تنتهك حقوق الفلسطينيينالشلالده يدعو "المؤتمر الإسلامي" والجامعة العربية لتشكيل لجان قانونية وجنائية لمحاسبة إسرائيلانتقاء أول دفعة للتجنيد الإجباري في المغربمصر: إطلاق خريطة للأراضي وقانون جديد لإدارة المناطق الصناعية قريباًمصر: 13 مليار دولار صادرات غير بترولية في النصف الأول من العاممواصفات النظارة الشمسية المناسبة لقيادة السيارةصور: اختتام فعاليات أيام فرح ومرح في مخيم بلاطةمصر: مصر: 5 مليارات جنيه بالموازنة الجديدة لإنشاء 13 مجمعًا صناعيًاالإعلان عن كشف جديد للسفر عبر معبر رفح اليومواشنطن: ما حدث في الخرطوم خطوة مهمةمصر: مصر: "المالية" تعدل مستهدفات خفض الدين الحكومى إلى 77.5٪ فى 2022"سونو" الألمانية تطلق سيارة كهربائية تعمل بالطاقة الشمسيةشاهد: مقطع فيديو لحصان يرقص مع صاحبه يشعل مواقع التواصل
2019/8/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

في حبه جنة بقلم : جنى عبدالعزيز حسن

تاريخ النشر : 2019-03-05
رهبتي دائمه للحظة فراق مباغته منه .. أمسكَ بيدي والزهور تبعث عبقها حبًا ، طمئن قلبي ببضعة كلمات " انا لكِ إلى أن تسقط الاسنان وتتبعثر الايادي ، إلى أن تنتفخ العيون ونهرم ، لكِ إلى أن أصبح عكازك والمتكئ " ..
نهضَ فجأةً فسال دمعي وانهمر ظنًا انه ذهب ، عاد بعد بضعة دقائق مرت على قلبي دهر ، أتى حاملًا وردةً بيضاء مصحوبه بباقات اعتذار نيابةً عمّا أشعرني به دون عيّ .
حلّ الليل علينا فأنهزمتُ كالطفلةِ الصغيره أمام عيناه ؛ وكأن الليل أودعَ نجومه في تلك المقلتان ، نظرَ إلي ومقلتاه تنعتني بالطفلةِ والأم ، بالأميره وقرة العين ، بالملجأ والمبتغى ، بالضلعِ والكيان .. ارتسمت الابتسامه على وجهي وأحمرّت وجنتاي ، اجتاحني اطمئنان مبالغ لوهله شعرتُ انه أبدي ، فمسح بيديه على قلبي وأرقى ، ثم قال " أصبحتِ على جنة قلبي كما أمسيتِ يا جنى " ...
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف