الأخبار
تألقي باللون الأبيض لإطلالة منعشة وحيوية"التعليم البيئي" يُصدر نشرة خاصة بالهجرة الخريفية للطيور"الخارجية" تحذر من إقدام الاحتلال على فرض التقسيم المكاني في "الأقصى"بيت عوا: تعديلات على إجراءات الحصول على براءة الذمّة للمواطنينتعاون بين الإمارات واليابان لتمكين أصحاب الهممأجهزة الاتّصالات اللاسلكيّة المتطوّرة والمتعددة الأوضاع من هيتيرا تدعم تشغيل مطار تشانغشاالاردن: اتفاق تعاون بين "أبوغزاله" و"مؤسسة المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء"مصر: هاريس باي الإمارات تعزز من وجودها في مصروصفه بـ"القائد الضعيف": ليبرمان يواصل هجومه الحاد على نتنياهوتشبه فيسبوك.. تويتر يختبر ميزة جديدة طال انتظارهانقابة المدربين تعقد اجتماعاً للّجان الاستشارية للنقابةتعاون بين "إيرباص" و"الاتصالات السعودية" لتوفير اتصالات موثوقة خلال موسم الحجنادين نجيم أيقونة في الموضة.. استوحي من إطلالاتهاالاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة ويعبث بمحتوياتههيئة الأسرى: الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسيرين فراس الحتاوي واحمد سلامة
2019/8/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

باب الحبيب بقلم مجاهد منعثر منشد

تاريخ النشر : 2019-03-03
باب الحبيب (قصة قصيرة )
بقلم / مجاهد منعثر منشد
أذنبت بعدد الرمل والحصى , لكن جميل الصفح يظلل على ذنوبي غمام رحمته ويرسل لعيوبي سحاب رأفته , فأخجل وأقول وأسفاه وعزتك أنني من النادمين .
يستر علَيَّ وأنا اعصيه , فيجبرني من سخطه , وبرحمته يتوب علَيَّ , وبحلمه يعفو عني , وبعلمه يرفق بي .
سنون مضت وكنت لا أعلم سبب عطفه ؟
أدركت ايماني واعتقادي بفتحه لعباده بابا إلى عفوه سماه التوبة , فلم أغفل دخول الباب بعد؛ باب الحبيب لا يُغلق.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف