الأخبار
هوس النساء بالمكمّلات الغذائيّة.. هل يعرفنَ مخاطرها؟أبرز تصميمات فساتين مناسبة لفرح ابنكوزير العدل يبحث مع القائم بأعمال السفارة العُمانية دعم قطاع العدالة"اللجنة الوطنية"تعلن إدراج نخلة التمر على لائحة التراث الثقافي غير المادي لليونسكوالاردن: أبوغزاله يبحث التعاون مع دار الشرق القطرية في مجالات الإعلام والمسؤولية المجتمعيةبدرجات البني والكستنائي.. تعلمي كيف ترسمي الحواجب على طريقة ريهاناتعطل عدد من خطوط الكهرباء بقطاع غزة بسبب العاصفة الجويةأصالة تحذّر الجمهور من طبع غريب لدى هذا الفنان العربي.. هل سخرت؟كتلة نضال المرأة ورشة عمل حول حقوق المرأة وفقاً للقانون الأساسيفنان مصري يثير الغضب خلال حفله.. هل واصل الغناء في وقت الآذان؟العثور على مجرم خطير في حال لا يخطر على بال"الألكسو" تصادق على مجموعة قرارات لصالح القدس وفلسطينالإسلامي الفلسطيني يدعم مدرسة سيلة الظهر الأساسيةالدولار يواصل النزيف وانتخابات بريطانيا تؤرق المستثمريناشتية يبحث مع اوكسفام موائمة برامجها مع خطة التنمية بالعناقيد
2019/12/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كيف يمكن إيجاد الزوج-ترجمة ب. حسيب شحادة

تاريخ النشر : 2019-02-28
كيف يمكن إيجاد الزوج-ترجمة ب. حسيب شحادة
كيف يمكن إيجاد الزوج - قصّة جميلة
ترجمة ب. حسيب شحادة
جامعة هلسنكي


”مركز لشراء الزوج“ قد افتتح مؤخرًا حيث يمكن لكلّ امرأة أن تختار الزوج من بين الكثير من الرجال. المركز المذكور مكوّن من خمسة طوابق، وعدد الرجال ذوي المواصفات الإيجابية يتزايد كلّما صعدت المشترية إلى الأعلى. وكان هنالك شرط: عندما تفتحين أيّتها السيّدة باب أيِّ طابق يُمكنك اختيار رجل من ذلك الطابق، ولكن إذا تابعتِ الصعود إلى طابق آخرَ، فلن تستطيعي النزول، إلّا للخروج من العمارة. وهكذا تذهب امرأة إلى المركز لتجد زوجا.

في الطابق الأوّل كُتبت يافطة تقول: الطابق الأوّل- لهؤلاء الرجال وظائف. تقرأ المرأة وتقول لنفسها: حسنًا، هذا أفضل من زوجي الأخير، ولكن يا تُرى ماذا يوجد فوق؟ إنّها تصعد.

في الطابق الثاني كُتبت يافطة تقول: الطابق الثاني - لهؤلاء الرجال وظائفُ ويُحبّون الأطفال. تسجِّل المرأة لنفسها: هذا عظيم، ولكنّ يا تُرى ماذا في الطابق التالي؟ إنّها تصعد.

في الطابق الثالث كُتبت يافطة تقول: الطابق الثالث - لهؤلاء الرجال وظائفُ ويُحبّون الأطفال وهم وِسام جدّا. يا سلام، قالت، ولكنّ يا تُرى ماذا في الطابق التالي؟

في الطابق الرابع كُتبت يافطة تقول: الطابق الرابع - لهؤلاء الرجال وظائفُ ويحبّون الأطفال وهم وِسام جدّا ويساعدون في أعمال المنزل. يا سلام، هتفتِ المرأة، الأمر مُغْرٍ جدّا، ولكن لا بدّ من المزيد في الطابق التالي، وتابعتِ الصعود.

في الطابق الخامس كُتبت يافطة تقول: الطابق الخامس - إنّك الزائرة رقم ٣٨٩، ٩٧٤، ١٢٣ لهذا الطابق. لا رجالَ هنا في هذا الطابق.

إنّ وجودَ هذا الطابق يُثبت أنّّه من المستحيل إرضاء النساء. شكرًا لكِ على زيارتك لهذا المركز، ونتمنّى لك يومًا جميلا.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف