الأخبار
وفد طبي قطري يزور جمعية اعمار بخانيونسسبب غريب وراء مرض الإعلامية صابرين بورشيد.. ما علاقة صبغات الشعرمحافظ طولكرم عصام أبو بكر يستقبل وزير الزراعة رياض العطاريجامعة بيرزيت تفتتح فعاليات المؤتمر الدولي "التنمية المستدامة في ظل الأزمات والصراعات"كليتا أصول الدين والشريعة توقعان مذكرة تفاهم مع مؤسسة أحباء غزة ماليزياانعقاد مؤتمرين دوليين بالجامعة الإسلامية لهندسة الكهرباء والحاسوب وتأهيل المواقع والمباني الأثريةبعد أيام من طلاقه.. علي ربيع يفاجئ الجميع بتصرف غير متوقعجمعية الغد الفلسطيني بألمانيا تقيم مهرجان انتصار الأسرى وتكرّم قيادات العمل الوطنيميسون هلال تغيير الاطلالة في همسات نسائيةالاحتفال بيوم الطفل الفلسطيني بخانيونسإطلاق مبادره بعنوان (مكتبتي بك أرتقي) في مدرسة أبو الغزلان الأساسيةما هو السلاح الجديد الذي حمله حارس نتنياهو في الجولان؟الأطر الطلابيّة في غزة تدعو لإجراء انتخابات مجالس طلبةخبير نفطي: النفط متواجد في الأردنشاهد: أزياء إليسا الفاخرة في كليب "كرهني" تثير ضجة بجرأتها..اكتشفي من صممها
2019/4/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نعمة زائلة بقلم مجاهد منعثر منشد

تاريخ النشر : 2019-02-27
نعمة زائلة (قصة قصيرة)
بقلم / مجاهد منعثر منشد
أغمض عيني , ينبض قلبي، تناجي شفتاي خالقها , تسرح روحي في سبات الليل لمشاهدة ما هو جديد؟
رؤية الموت تبقى أثارها على بلور مرآتي , يظهر صداها بالنهار , وأخرى توقظني بنبأ يصل مسامعي لوفاة من رأيته بالمنام . هلموا معي أعرفكم الحقيقة، بمجرد النظرة الأولى لوجه شخص ما أعلم إن كان سيموت بيومه هذا أم لا. هذه هدية الله لي لأنني لم أظلم أحدا , لكنني ظلمت نفسي , ففضحتها؛ كمن يصلي الصلاة والناس نيام ويشرق محياه في الصباح فيخبرهم بما كان منه.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف