الأخبار
د.غنام تزرو الدفاع المدني برام الله وتثمن دورهم خلال موجة الحرحماس: الفصائل بحالة تشاور للعمل وفق خطة وطنية لمواجهة (صفقة القرن)تشييع الراحل سميح حمودة إلى مثواه الأخير في رام اللهقطعان المستوطنين يواصلون اعتداءاتهم ضد الفلسطينيينالاتحاد الفلسطيني لكرة السلة يجدول مباريات الفاينل 8 لدوري جوال والتصنيفيبلدية الخليل تحول شوارع رئيسية إلى لوحة جمالية مضيئةالاردن: السفير الصيني وأبوغزاله يحضران توقيع اتفاقية حول الذكاء الاصطناعيعطوان: ثمن فلسطين بمؤتمر البحرين 68 مليار دولار..وقد نشهد الإطاحة بحكم حماس الفترة المُقبلةللمرة الثانية.. فلسطين عضو ورئيس مشارك للمكتب التنفيذي لاتفاقية (بازل)الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الأساس بالمنطقة وحله بإنهاء الاحتلالالشرطة تُتلِف (107) مركبات غير قانونية في قلقيليةغنيم يلتقي وفدا من طوباس ويبحث مشاكل واحتياجات المياه للمنطقةالتعليم العالي تُعلن عن منح دراسية في رومانياوزارة الاقتصاد الوطني تبحث إمكانيات تنمية قطاع الصناعات البلاستيكيةكلاسيكو جديد.. ريال مدريد وبرشلونة في السوبر الإسباني
2019/5/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رياضة ذوي الهمم بقلم: فاطمة المزروعي

تاريخ النشر : 2019-02-21
رياضة ذوي الهمم بقلم: فاطمة المزروعي
رياضة ذوي الهمم

  فاطمة المزروعي 

واضح دوماً أن ذوي الهمم لهم طموحات ورغبات وحماس وهوايات متعددة مثل غيرهم من أقرانهم، ومن أهم تلك المتطلبات والهوايات ممارسة الرياضة، حيث نجد بينهم الرياضيين المميزين والماهرين في عدة ألعاب متخصصة تتناسب مع ظروفهم.

ورياضة ذوي الهمم لها قواعدها التي صممت وتم بناؤها لتتناسب معهم، والرياضات التي يلعبونها والتي توجه لهم متعددة ولها أقسام بحيث تتناسب ومستوى كل فئة .. في عالمنا العربي حاجة ماسة للاهتمام بهذا المجال وأقصد رياضات ذوي الهمم، فكما هو معروفة باتت رياضة دولية وتقام لها بطولات عالمية تحظى بإقبال جماهيري كبير.

أعتقد أننا سنشهد قفزة كبيرة في هذا المجال في عالمنا العربي خاصة ونحن نعلم أن الاستعدادات في العاصمة أبوظبي متواصلة لاستقبال الأولمبياد الخاص 2019 المعني بذوي الإعاقة الذهنية، حيث ستكون أبوظبي أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنظم هذا الحدث العالمي.

ويتوقع مشاركة نحو سبعة آلاف لاعبة ولاعب و2500 مدرب وإداري من أكثر من 180 دولة، وستستمر لأكثر من 15 يوماً خلال شهر مارس المقبل، وسيتم التنافس في 23 لعبة ويتوقع حضور ثمانية آلاف أسرة وضيوف شرف وغيرهم، وأيضاً سيعمل في هذه الأولمبياد أكثر من 30 ألف متطوع.

سيكون هذه الأولمبياد فرصة ثمينة وكبيرة لتوجيه رسالة في عالمنا العربي بأن هذه الفئة تتمتع بالذكاء والتفوق والقوة، ويستحقون الاهتمام، لأنهم منتجون ومبتكرون، وأقول أهلاً بأبطال العالم من ذوي الهمم وفي انتظار منافساتهم وتفوقهم وكسر الأرقام العالمية.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف