الأخبار
شاهد: في حادث مُروع.. توفي جميع ركابها وظلت الأغنية على وضع التشغيلتعرّف على خفايا "الجمال الأسود" في المريخليلى باور نجمة تطبيق ’تيك توك‘ تقدم بعض النصائح الأساسية في الغناءالمتحدث باسم النائب العام: النيابة تدعم مساندة الفئات الهشة باعتبارهم ضحايا مجتمعزوج السعودية سارة الودعاني يظهر للعلن للمرة الأولى.. والمُتابعين: "مرة حلو""بطل الملاعب أردني".. الموت يغيب المطرب الأردني عدنان شهابالمقاومة الشعبية: دماء الشهيد البطل عمر ابو ليلي ستبقى لعنة تلاحق الاحتلالتدريس "التربية الجنسية" يُثير جدلًا واسعًا في تونسعيسى: الحروب والأزمات السياسية في منطقة الشرق الاوسط تساهم في تقوية هجرة المسيحيينهل حقاً تزوجت دينا في السعودية أثناء أدائها مناسك العُمرة؟رانيا يوسف تثير غضب الجمهور بالكشف عن ساقيها دائماًشتات: مستشفيات الصحة ترفع جهوزيتها استعداداً للثلاثين من مارس الجاريصاحب الأغنية العنصرية" اشنقوا البيض" سيدفع ثمن عملهالحمد الله: الاعتداء على أبو سيف والشعب بغزة مرفوض من الكل الفلسطينيإضراب يشمل كافة مناحي الحياة بنابلس وسلفيت حداداً على أرواح الشهداء الثلاثة
2019/3/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مؤتمر وارسو للترويج لصفقة القرن بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-02-18
مؤتمر وارسو للترويج لصفقة القرن بقلم:عطا الله شاهين
مؤتمر وارسو للترويج لصفقة القرن
عطا الله شاهين
ليس انعقاد مؤتمر وارسو جاء بسبب تحشيد الدول العربية ضد إيران فحسب، ولكن أهداف انعقاد المؤتمر للترويج لصفقة القرن، التي باتت على ما يبدو تطبق على الأرض الفلسطينية المحتلة، من خلال إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ومرورا بإنهاء قضية اللاجئين، وإعطاء الضوء الأخضر لإسرائيل لتكثيف الاستيطان في الضفة الغربية، ومحاولة فصل القطاع عن الضفة الغربية عبر حلول إنسانية من مساعدات لمليوني فلسطيني يعيشون تحت حصار، بعدما استولت حركة حماس على الحكم في قطاع غزة بالقوة قبل إثني عشرة عاما رغم محاولات إنهاء الانقسام الفلسطيني عبر جولات المصالحة بين حركتي حماس وفتح، ومن هنا فإن مؤتمر وارسو، الذي حضره مسؤولين رفيعي المستوى من الدول العربية هدف إلى إجلاس العرب مع رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو كفرصة للتطبيع مع دولة إسرائيل، والترويج للسلام الاقتصادي، الذي تريد الإدارة الأمريكية من خلال صفقة القرن تطبيقه على مناطق السلطة الفلسطينية، فمؤتمر وارسو رغم انعقاده، إلا أنه فشل، رغم أن انعقاده أتى لفرض عقوبات على إيران من خلال تشكيل حلف من دول عربية، ومن بين أهداف المؤتمر على ما بدا إبدال مبادرة السلام العربية، لكن الفلسطينيين لن يقبلوا بمخرجات المؤتمر، التي تروج لصفقة القرن، ومن هنا فإن الوحدة الوطنية الفلسطينية في هذا الوقت مطلوبة لإسقاط هذه الصفقة التي يراد منها إنهاء حل الدولتين..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف