الأخبار
بلدية النصيرات تعقد ورشة عمل لبحث التعديات على الحق العامفروانة: جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين لا تسقط بالتقادمالقدس الدولية: الرد على جريمة هدم وادي الحمص استعادة نموذج الخان الأحمرجامعة النجاح الوطنية تفتتح وحدة النجاح للأبحاث الحيوية والسريريةوزير التعليم العالي يخرّج الفوج الأول لبرنامج تعليم الأسرى داخل سجون الاحتلالملتقى اعلاميات الجنوب ينفذ المخيم الإعلامي الشبابي "حوار بلا عنف"توتر في سجن النقب عقب إخلال إدارة السجون باتفاقها مع الأسرىالتجمع الإعلامي الديمقراطي يستنكر زيارة إعلاميين ومدونين عرب لإسرائيلتكليف سفراء فلسطين للتواصل مع جهات دولية لوضعهم بصورة الاعتداءات الإسرائيليةخضوري تستضيف المفكر بكر أبو بكر في ندوة سياسيةوزير الأشغال: مشروع جديد لإعادة تأهيل طريق دير بلوطالاحتلال يُحول المقدسي مصطفى الخاروف لمقيم غير شرعيتنمية طوباس تبدأ بإجراء المقابلات الأوليه للمرشحين بمشاريع برنامج الغذاء العالميدولة عربية تُقدم 120 منحة دراسية للفلسطينيينبدعوة من الرئيس عباس.. اجتماع مهم للقيادة الفلسطينية للرد على إسرائيل
2019/7/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كركبة دماغ !!بقلم:د.نيرمين ماجد البورنو

تاريخ النشر : 2019-02-16
كركبة دماغ !!بقلم:د.نيرمين ماجد البورنو
كركبة دماغ !!!
د .نيرمين ماجد البورنو

يميل كثير من الأفراد الى التفكير بطرق سلبية ؛ وقد يرجع ذلك الي أسباب عده منها الضغط النفسي الزائد والعامل الاقتصادي والاجتماعي و أهمها العامل الوراثي ؛ فحين ينشغل الدماغ البشري بالسلبيات ويركز على المخاوف ويتوقع الخطر والتهديدات وينشغل بما هو أت في المستقبل ويضخم الأمور ويصورها على أنها كارثية , ويترك التفكير بالإيجابيات عندها يتعرض لكركعة وكركبة دماغ ويشعر أنه يحمل بجعبته قنبلة موقوته تحاصره وأنها سوف تنفجر وستدوي في أي لحظة , حينها يصعب العثور على كلمة بعينها أو حتى تذكر موقف أو أسم شخص ما ؛ وقد يصل الامر الى عدم التمييز بين الأصوات واختلاط كل شيء بالأخر في ذهن الشخص ؛ وبالتالي ينعكس بشكل سلبي على صحه الفرد مما يعمل على تدمير الخلايا العصبية المسؤولة عن تنظيم الذاكرة والمشاعر والعواطف.

والتشويش الذهني ليس مرض مزمن ؛ ولكن يمكن تصوره كفايروس متطفل يهجم بطريقة مفاجئة على الدماغ كنوع من رد الفعل ,وكانه جهاز كمبيوتر اصابه فايروس فتوقف عن العمل ؛ وتظهر العديد من الدراسات الى إن أبرز أسباب التفكير السلبي لدي الأشخاص يرجع الى الانتقادات والتهكم الذي يتعرض له الفرد من المحيط , وضعف الثقة بالنفس والانسياق خلف المؤثرات والانطواء والحساسية والتشاؤم المفرط والفراغ والضغط النفسي, وانه يحصر نظره الي الجانب الفارغ من الكوب ولا ينظر الى الممتلئ منها فنظرته دوما نظرة سلبية سوداوية .

وهناك العديد من الطرق والاستراتيجيات للتخلص من كركبه وتشويه الدماغ والتخلص من التفكير السلبي وهو العمل على تنمية الثقة بالنفس عند الشخص ومخالطة الناس الايجابيين المتفائلين المؤثرين في الحياة, ومحاولة السيطرة على الغضب , والعمل على تطوير الذات عبر القراءة والرسم والكتابة والقيام بمهارات مناسبة , وتغيير الروتين اليومي لان وهن الروح كفريسه سيؤثر على شعورك للأسوأ, والنوم لساعات كافية , وتجنب الكافيين ولا سيما بعد الظهيرة , والعمل على تعزيز قدرات التفكير , وممارسة المزيد من التمارين الرياضية ولقد أظهرت كثير من الدراسات أن التمارين الرياضية على وجه الخصوص تحسن من مهارات التفكير وخصوصا المشي السريع, والعمل على تغيير النظام الغذائي فعدم تناول الطعام بشكل صحي يجعلك أكثر بطئا، حتى في التفكير , وضع صورة تحفيزية على جدران غرفتك للتغلب على وهن الروح , وتجنب تكرار الامور المملة , واللعب مع الأطفال قد يكون حلا مريح في بعض الاحيان يعالج التشويش ؛ لان الطفل ساحر صغير يستطيع ببراءته ان يبعدك عن مشاكلك بضحكه او صوت مرح أو حضن قد يبدو الامر بسيط جدا ولكنه انساني جدا وهذا ما يجعله ذو تأثير كبير على حياة البشر .

يجب أن يعي الشخص أي استراتيجية يختار لكي تناسبه ؛ فهناك العديد من الاستراتيجيات مثل : وقف التفكير , والتحويل , والالهاء , فحالة الكركبة والتشويش الدماغي هي حالة مؤقته عابرة حدثت بصورة باغته جعلتك تشعر بانك غير قادر على فعل أي شيء وحولتك كمزيج من الخمول واليأس وعدم القدرة على الإنتاج , ولكن يجب التفكير والعمل على الخروج  بشكل سريع من هذا الصندوق حتى لا تكون إنسان نمطي فلنفسك حق عليك.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف