الأخبار
الأحمد: الرئيس اوعز بصرف 60 الى 70% من الرواتب.. والتنسيق الامني قد ينتهيمقهى من الأخشاب يتذوق رواده رائحة البحرالمستقبل الخيرية تنفذ يوما ترفيهياً للأطفالمستوطن يدهس طفلاً شرق بيت لحمالمالكي: المطلوب من الدول العربية الالتفاف حول القضية الفلسطينية وتوفير الحماية الماليةأبو كشك: معهد كونفوشيوس تطوير للتبادل الثقافي والتجاري بين الصين وفلسطينلجان اللاجئين: لا بديل عن فلسطين إلا فلسطينوفد قيادي من حركة حماس يزور جناح الأسير يحيى سكاف في طرابلسوزير الاقتصاد: نعمل على تصميم مشاريع استراتيجية لتنشيط الاقتصاد الوطنيحفلُ تكريمٍ لجمعيّة "بارد" بدعوة من اللجان الشعبية وبرعاية حركة "فتح" بصورفريق الحنون الاعلامي ينفذ حفلاًُ ليوم الاسير الفلسطينياعمار ومركز كاريتاس توقعان مذكرة تفاهم لتحسين صحة اطفال سوء التغذيةنيومونت وجولد كورب تنجحان في إنشاء شركة رائدة عالمياً بمجال انتاج الذهبأمازون وجوجل تعلنان عن إطلاق تطبيقات يوتيوب الرسمية على أجهزة تلفزيون فايرليجو إيديوكيشن وفيرست تلهمان تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيّات
2019/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فَمُكِ قِطْعَةُ حلوى بقلم : عمر محمد عمارة

تاريخ النشر : 2019-02-12
فَمُكِ قِطْعَةُ حلوى بقلم : عمر محمد عمارة
فَمُكِ قِطْعَةُ حلوى

الصباحُ ماكرٌ .. وماكِرٌ جداً

ففي الوقتِ الذي ألبِسُ فيه قميصِيَ السماويّ

أنتِ تُمَشِّطينَ شَعركِ الشّلال

وفي الوقتِ الذي أُحضِّرُ فيهِ نفسي للذهابِ إلى العمل

أنتِ تُلاعبينَ فَمكِ المارشميلو

فَمكِ الحلوى الناعِمة

بأحمرِ شفاهكِ السحريّ

هذا الصباحُ ماكِرٌ وماكِرٌ جداً

وأنا أُحاولُ إفتِعالَ أيّ شيء كان

للتأخّرِ عَنِ العمل

للتأخرِ عن مغادرة المكان الذي تَملئين

للبقاء معكِ

في هذه الغرفة

الشاهدة على رومانسيتنا الصاخِبة

على حريتنا اللاعادية

واللاموجودة في شرقنا الأحمق

الوقتُ تأخّرَ جِداً يا حبيبتي

ولا مجالَ للذهابِ إلى أيّ مكانٍ آخر

سِوى أنْ أبقى معكِ..معكِ إلى الأبدْ

فالحلوى تملأُ الغرفة

يا امرأتي المارشميلو

فَمكِ الحلوى الوحيدة في بِلادي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف