الأخبار
فضيحة أخلاقية تُهدد مدرب الزمالك الجديد"عيد ميلاد" الحيوان الأكبر سنا في العالم.. عايش 6 ملوك و21 رئيسا أمريكياحملت تهديداً مباشراً.. صحيفة تكشف رسالة الفصائل للاحتلال عبر الوسطاءالاتحاد العام للمراة الفلسطينية ينظم حملة تضامن مع فنزويلا ضد الحصار الامريكيلماذا وافق جولدبيرج على مواجهة أندرتيكر؟ضبط شرطية متلبّسة بسرقة الملابس في أحد متاجر نيويوركيُعدُ فيلماً وثائقياً عـن القضية الفلسطينية..بيتونيا: دولة يستقبل وفداً صحافيا من البرازيل"المتحرش يحتاج للعلاج".. 5 رسائل نارية لمحمد صلاح فى تعليقه الأول بعد أمم أفريقياهل يحتاج أصحاب البشرة السمراء إلى واق شمسي؟تناول قشطة الحليب يساعد على الوقاية من حب الشباببعد فشل شرائه.. برشلونة يريد نيمار على سبيل الإعارة"حبست نفسي في مصحة".. ريهام سعيد تتحدث عن تجربة الطلاق والسمنةشاهد: منزل في الصين يغلق ويفتح كل جدرانه مع تقلبات الطقسالعالول يُعقّب على محاولات إسرائيل لدفع المواطن الفلسطيني إلى الهجرةأفكار لتطبيق اللون الأحمر في إطلالة العمل
2019/8/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مؤلمة هي كل مساءاتك يا وطني بقلم:علي السعيدي

تاريخ النشر : 2019-02-12
مؤلمة هي كل مساءاتك يا وطني  بقلم:علي السعيدي
مؤلمة هي كلّ مساءاتك يا وطني

 
 تختلف المساءات في وطني 
بين الحزينة عند السّكارى 
وبين السّعيدة عند.........
تاجر وسمسار دين
شيء للبكاء 
وشيء للضّحك 
ويتكرّر المشهد يا وطني 
بين حانات الخمر 
ومساجد الصّلاة 
وحتّى العيد جاء بإطلالة 
بؤس حزينة 
حزينة 
حزينة 
ومؤلمة هي كل مساءاتك
يا وطني 
لمذا كلّ هذا 
لماذا أرى كلّ مساءاتك 
حزينة يا وطني 
....
يا بلادي 
ماذا سأغنّي ؟
وماذا سأنشد
ها هنا الزّمان محتار 
لماذا يسرق مناّ الدّهر 
 ضحكاتنا
أه وطني إنّهم
يراودون فيك القتيل 
والجريح
ولحظات الفرح فيك
تصفعها المواويل 
الجريحة 
زمانك يبتسم 
للبليّة 
وفرحك يسافر في سترة 
الليّل .

 علي السعيدي / شاعر المناجم  
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف