الأخبار
اعتقال شاب مقدسي بسبب "مشرط".. والتهمة تنفيذ عملية طعنالأمم المتحدة: غياب تام لآفاق مستقبل سكان قطاع غزةبعد لقاء نتنياهو... وزير الخارجية العُماني يلتقي ليفنيبحر: تهديدات الاحتلال إفلاس سياسي وأي حكومة مقبلة انفصالية ولا شرعية لهاإصابة ضابط إسرائيلي بشظايا عبوة متفجرة شرق القطاعالبحرين: لولا بنادق ومال إيران لكنا أقرب من حل القضية الفلسطينيةخلال 24 ساعة.. ترامب سيُدلي بإعلان بشأن سوريازيارة نتنياهو لـ "وارسو" تنتهي بفضيحة دبلوماسيةبسبب إسرائيل.. مصر والأردن تُقاطعان بطولة السنوكر الأوروبيةبضغط أندونيسيا.. استراليا تتخلى عن فكرة نقل سفارتها للقدسبمشاركة 11 ألف.. 20 إصابة بغزة والهيئة تطلق هشتاق "التطبيع خيانة"حزب الله يُنشئ مجموعات "واتساب" لكبارة قادة الجيش الإسرائيليالأمن المصري يحبط اعتداء بالقنابل غرب القاهرة(اوتشا): تصاعد في اعتداءات المستوطنين بحق الفلسطينيينالأردن.. اكتشاف متفجرات مدفونة مرتبطة بـ"هجوم الفحيص"
2019/2/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عم صباحًا يا أبا نضال بقلم:شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-02-12
عم صباحًا يا أبا نضال بقلم:شاكر فريد حسن
                 عم صباحًا يا أبا نضال

            إلى المتماوت صبحي شحروري

شاكر فريد حسن

عم صباحًا يا أبا نضال

يا قمر بلعا الحزينة

صباح الوطن

وشمسه الأسيرة

أيها الفلسطيني المعتق

يا من حملت جراح فلسطين

وكتبت عن همومها وعذاباتها

مدافعًا عن بوابات الحياة

عن الحرية

فقد شحذت يراعك

ومارست طقوس النقد

بإخلاص واستقامة

بجمالية وموضوعية

مسلحًا بالفكر والثقافة

ومعمداً بالعطاء والوفاء

لشعراء وكتاب الوطن

والمخيم

لقد صادروا الهواء النقي

واحتلوا الارض

ومارسوا القهر

حاصروا الوطن / المكان

بالفقر والجوع والحرمان

وصادروا الشجر والحجر

وحتى مناديل العروس وحناءها

وعطرها

فقاومتهم بالكلمة الرصاصة

والمواقف الجريئة المشعة

شرفًا وإجلالاً وكرامة

وداعًا أيها الشامخ كجبال

جرزيم وعيبال

فوعدًا وعهدًا أن نصون

ارثك ونخلد اسمك

ونحمل راية النقاء

ونصون الكلمة الملتزمة

التي عشقتها وآمنت بها

وسلامًا لروحك

مع الحب وعبق زعتر

 الكرمل

وريحان الجليل
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف