الأخبار
بسيسو يفتتح فعاليّات شهر الثقافة الوطنية بمدرسة راهبات ماريوسفالديمقراطية تهنئ حزب الشعب بذكرى إعادة تأسيسه وتؤكد على العلاقة التاريخية بينهماالاولمبياد الخاص الفلسطيني يتأهب للمشاركة في البطولة الدولية بالامارات بمعسكر تدريبي لفرقهفريق "مبادئ شيء من التاريخ" ينظم لقاء "ازدياد ظاهرة الانتحار بالمجتمع الفلسطيني"طالع الاسماء.. داخلية غزة توضح آلية السفر عبر معبر رفح غداً الأحدنصر الله: الاسرائيليون يثقون بأن المقاومة قادرة على الدخول للجليلالحمد الله: اولوياتنا ليست للتفاوض بل للحسم والتنفيذ وحقوقنا ليست للبيعأمير لتنظيم الدولة بقبضة الجيش اللبنانيالكتلة الإسلامية في ديرالبلح تنظم حفل تكريم للطلبة المتفوقينعياش يستنكر الجريمة بحق أفرادا من الجيش المصري شمال سيناءالكلية العصرية الجامعية تنظم يوماً لفحص التهاب الكبد الفيروسيمركز يافا الثقافي يعرض فيلمي لمؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطينيرجال الأعمال الفلسطينيين بغزة تُدين هجوم سيناءداخلية غزة تصدر تنويهاً حول سفر الاطفال عبر معبر رفحإقامة ليلة السينما الإيرانية في برليناله.. "أربعة عقود أمام آلة التصوير"
2019/2/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا يصح إلا الصحيح بقلم:أ.د.حنا عيسى

تاريخ النشر : 2019-02-11
لا يصح إلا الصحيح بقلم:أ.د.حنا عيسى
وضع الشخص المناسب في المكان المناسب على قاعدة لا يصح إلا الصحيح (أ.د.حنا عيسى)

وراعي الشاة يحمي الذئب عنها .. فكيف إذا الرعاة لها هم الذئاب

(إن أسوأ شيء  في ايامنا هذه  هو الكفاح المضني  الذي تكشف أنه هباء . واكتشافك أن الخبرات المتراكمة لا تصلح لشيء ، لأنها لن تشفع لك في الحصول على مبتغاك وظيفيا ، ستتعلم في  هذا  الوطن أن خبرتك ودراستك لن تنفعك سوى في كتابة الروايات ، وأن شهادتك العليا  لا تساوي شيئا أمام القرابة ، وستكشف  ببطيء ان لقب ابن خالة المدير  أهم وأرقى  من شهادة الدكتوراه)

(وقضى الرسول عليه الصلاة والسلام على ظاهرة مؤلمة في الواقع المعاصر للحياة العامة في الوقت الحاضر, في كثير من الدول وهي ظاهرة تفضيل الاقارب على الاكفياء وإيثارهم بالوظائف الهامة والمزايا العينية, وتتضح هذه الظاهرة في سائر مواثيق حقوق الانسان, ولكن الاسلام سبقها منذ القرن السابع الميلادي, كما يستفاد ذلك من قول الرسول لاهله "لا يأتي الناس باعمالهم وتأتوني بانسابكم, انما اهلك من قبلك من الامم انهم كانوا اذا سرق الشريف تركوه, واذا سرق الضعيف عاقبوه, والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها").
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف