الأخبار
وزير خارجية بريطانيا: الأسد باق في الحكمالسودان.. انهيار بئر يودي بحياة 13 منقبا عن الذهببسيسو يفتتح فعاليّات شهر الثقافة الوطنية بمدرسة راهبات ماريوسفالديمقراطية تهنئ حزب الشعب بذكرى إعادة تأسيسه وتؤكد على العلاقة التاريخية بينهماالاولمبياد الخاص الفلسطيني يتأهب للمشاركة في البطولة الدولية بالامارات بمعسكر تدريبي لفرقهفريق "مبادئ شيء من التاريخ" ينظم لقاء "ازدياد ظاهرة الانتحار بالمجتمع الفلسطيني"طالع الاسماء.. داخلية غزة توضح آلية السفر عبر معبر رفح غداً الأحدنصر الله: الاسرائيليون يثقون بأن المقاومة قادرة على الدخول للجليلالحمد الله: اولوياتنا ليست للتفاوض بل للحسم والتنفيذ وحقوقنا ليست للبيعأمير لتنظيم الدولة بقبضة الجيش اللبنانيالكتلة الإسلامية في ديرالبلح تنظم حفل تكريم للطلبة المتفوقينعياش يستنكر الجريمة بحق أفرادا من الجيش المصري شمال سيناءالكلية العصرية الجامعية تنظم يوماً لفحص التهاب الكبد الفيروسيمركز يافا الثقافي يعرض فيلمي لمؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطينيرجال الأعمال الفلسطينيين بغزة تُدين هجوم سيناء
2019/2/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حنين بقلم: سونيا رزق

تاريخ النشر : 2019-02-10
لم تكن تدري أن موسم الجفاف سيطول هكذا ليصير سنوات..وكم من رحيل طال وإنتهت المعاناة في لحظات, تشعر مرة أخرى بدفء صدر أمها حينما ترتمي بين ذراعيها عند مدخل المطار.
يتوقف وقتها الزمان وتشعر أنها اصبحت في طور آخر جديد كالفراشة التي فارقت يرقتها بالكاد,وعرفت صفحة السماء وجوانب الفضاء المتسع ,وتعجبت كيف تشعر وهي في مكانها بشعورين متضادين..رحبة وسعة ودفء ونور في قرب الأهل والأصدقاء بين نسمات الوطن ,و على النقيض تشعر بضيق وإختناق وغيم وظلام حينما تقف ممسكة بمفتاح شقتها الصغيرة ببلد غربتها تلك, رغم الهواء الأنقى كأن صدرها يرفض الأنفاس, رغم سهولة العيش تشعر لا تدري لماذا بإمتغاص, وحينما زارت عيادة الطبيب ليجد لها أي علاج يحسن حالتها, ما كان تشخيصه لحالتها سوى كلمة واحدة..ينتابك..حنين
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف