الأخبار
كويتي ينصب على ثلاثة من أبناء الأسرة الحاكمة بأكثر من مليون دولارتوزيع حقائب مدرسية لطلاب الصف الأول والثاني ذكورا وإناثا في مخيم بلاطةحفل المغني العالمي "سولكينغ" يطيح بوزيرة الثقافة الجزائرية ‎انفراجة ثورية.. ابتكار طبي يسمح بخياطة القلب وهو ينبضاتهام اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته بالفعل الفاضح بعد هذا الفيديو"نادي مليحة" ينفذ للاعبيه ومنتسبيه ورشة عمل بعنوان "التطوع بابك للعطاء"محاضرة عن فن إدارة المال بمجلس ضاحية حياوه في خورفكانبعد شائعات زواجهما.. حليمة بولند تهدد بالاعتزال والملياردير الكويتي يرد‎‎قوات الاحتلال تعتقل 20 مواطناً في الضفة الغربيةطبيب أسنان فلسطيني يتسبب بوفاة طفل كويتي أثناء خلع ضرسمنع المذيع المصري تامر أمين من الظهور إعلاميًا.. ماذا فعل؟تفريغات 2005: الرئيس واشتية وحلس يتحملون مسؤولية عدم إدراجنا بالأجهزة الأمنيةالزق: قطر تُنفذ مؤامر خطيرة لإدامة الانقسام وأموالها مشبوهةمقتل سبعة أشخاص في تصادم طائرتين بإسبانياشاهد: حاج فلسطيني يروي لـ"دنيا الوطن" تفاصيل حادثة أشعلت الإنترنت
2019/8/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حنين بقلم: سونيا رزق

تاريخ النشر : 2019-02-10
لم تكن تدري أن موسم الجفاف سيطول هكذا ليصير سنوات..وكم من رحيل طال وإنتهت المعاناة في لحظات, تشعر مرة أخرى بدفء صدر أمها حينما ترتمي بين ذراعيها عند مدخل المطار.
يتوقف وقتها الزمان وتشعر أنها اصبحت في طور آخر جديد كالفراشة التي فارقت يرقتها بالكاد,وعرفت صفحة السماء وجوانب الفضاء المتسع ,وتعجبت كيف تشعر وهي في مكانها بشعورين متضادين..رحبة وسعة ودفء ونور في قرب الأهل والأصدقاء بين نسمات الوطن ,و على النقيض تشعر بضيق وإختناق وغيم وظلام حينما تقف ممسكة بمفتاح شقتها الصغيرة ببلد غربتها تلك, رغم الهواء الأنقى كأن صدرها يرفض الأنفاس, رغم سهولة العيش تشعر لا تدري لماذا بإمتغاص, وحينما زارت عيادة الطبيب ليجد لها أي علاج يحسن حالتها, ما كان تشخيصه لحالتها سوى كلمة واحدة..ينتابك..حنين
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف