الأخبار
اعتقال شاب مقدسي بسبب "مشرط".. والتهمة تنفيذ عملية طعنالأمم المتحدة: غياب تام لآفاق مستقبل سكان قطاع غزةبعد لقاء نتنياهو... وزير الخارجية العُماني يلتقي ليفنيبحر: تهديدات الاحتلال إفلاس سياسي وأي حكومة مقبلة انفصالية ولا شرعية لهاإصابة ضابط إسرائيلي بشظايا عبوة متفجرة شرق القطاعالبحرين: لولا بنادق ومال إيران لكنا أقرب من حل القضية الفلسطينيةخلال 24 ساعة.. ترامب سيُدلي بإعلان بشأن سوريازيارة نتنياهو لـ "وارسو" تنتهي بفضيحة دبلوماسيةبسبب إسرائيل.. مصر والأردن تُقاطعان بطولة السنوكر الأوروبيةبضغط أندونيسيا.. استراليا تتخلى عن فكرة نقل سفارتها للقدسبمشاركة 11 ألف.. 20 إصابة بغزة والهيئة تطلق هشتاق "التطبيع خيانة"حزب الله يُنشئ مجموعات "واتساب" لكبارة قادة الجيش الإسرائيليالأمن المصري يحبط اعتداء بالقنابل غرب القاهرة(اوتشا): تصاعد في اعتداءات المستوطنين بحق الفلسطينيينالأردن.. اكتشاف متفجرات مدفونة مرتبطة بـ"هجوم الفحيص"
2019/2/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

غروبُ امرأة بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-02-10
غروبُ امرأة بقلم:عطا الله شاهين
غروبُ امرأة
عطا الله شاهين
ذات حُلْمٍ قبّلتها وقبّلتني
انتهى الحُلْمُ سريعا قبل أنْ أهمسَ لها
كانتْ تنظرُ للخلفِ كقمرٍ يستعدّ للغروبِ
بخطواتٍ بطيئة وكأنها لا تريد الابتعاد
كانتْ راحلةً إلى كوْنٍ مجهولٍ
رأيتُها تلوّح لي بيديها قبل اختفائِها
في ذاك الحلْمِ رأيتُها تشعّ حُبّا
ليستْ كالقمرِ بحبّه للغيمة
قلت: لماذا انتهى الحُلْمُ سريعا؟
ففي ذاك الحلمِ كانتْ القبلات لها طعم آخر
هناك على شفتيها تذوّقتُ طعمَ الحُبّ السّرْمدي
مثل القمر رحلتْ عني
ما أروع ذاك الحُلْم لو تأخّر قليلا!
غروبها كان سريعا كالقمرِ
فهل سأراها في حُلْمٍ آخر؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف