الأخبار
ديوان الموظفين بغزة: لا تغيير على مواعيد الدوام الحكومي والمدرسيحماس تُعلّق على تصريحات رئيس الشاباك الإسرائيليحماس تزور مؤسسات إعلامية بغزةالحكومة والتعليم وسلطة النقد يؤخرون الدوام الرسمي غداًمسؤول إسرائيلي: إذا لم يتوقف إطلاق البالونات سنُهاجم غزةهيئة مكافحة الفساد تبدأ بإعداد دراسة حول مخاطر الفساد بوزارة الأوقافغداً أقسى أيام الشتاء برودة ودرجات الحرارة تقترب من الصفرشكارنة للرباعية الدولية: يجب إيجاد حلول بديلة لمشكلة الكهرباء الفلسطينيةتربية قلقيلية تنظم ورشة عمل حول برنامج المراسلات والارشفة الإلكترونيةقطر الخيرية توقع مذكرة تفاهم مع وزارة الحكم المحلي الفلسطينيةفلسطينيو 48: قتيل في جريمة إطلاق نار بجديدة المكرلفرض المنهاج الإسرائيلي: الاحتلال يُغلق مدرسة فلسطينية بالشيخ جراحأبو عوض يشارك في مؤتمر مجلس أمناء المعهد العربي للتخطيطالإفراج عن براء العمور من بلدة تقوعانطلاق الدورة الخمسين للاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس
2020/1/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

غروبُ امرأة بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-02-10
غروبُ امرأة بقلم:عطا الله شاهين
غروبُ امرأة
عطا الله شاهين
ذات حُلْمٍ قبّلتها وقبّلتني
انتهى الحُلْمُ سريعا قبل أنْ أهمسَ لها
كانتْ تنظرُ للخلفِ كقمرٍ يستعدّ للغروبِ
بخطواتٍ بطيئة وكأنها لا تريد الابتعاد
كانتْ راحلةً إلى كوْنٍ مجهولٍ
رأيتُها تلوّح لي بيديها قبل اختفائِها
في ذاك الحلْمِ رأيتُها تشعّ حُبّا
ليستْ كالقمرِ بحبّه للغيمة
قلت: لماذا انتهى الحُلْمُ سريعا؟
ففي ذاك الحلمِ كانتْ القبلات لها طعم آخر
هناك على شفتيها تذوّقتُ طعمَ الحُبّ السّرْمدي
مثل القمر رحلتْ عني
ما أروع ذاك الحُلْم لو تأخّر قليلا!
غروبها كان سريعا كالقمرِ
فهل سأراها في حُلْمٍ آخر؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف