الأخبار
افتتاح المعرض التجاري "أهلاً رمضان" في البلدة القديمة وسط الخليلمركز شباب الامعري يصادق على تعين امير شتات عضوا في مجلس الإدارةحنا: أعداؤنا يقولون لنا المال مُقابل الاستسلام.. ونحن نَرفُضإنعاش أدمغة خنازير بعد ساعات من نفوقها يُعطي الأمل بإنعاش الدماغ البشريالقاسم تطرح قضية وقاية الأماكن المقدسة من الحرائق"تكنو بارك" و"بوليتكنيك فلسطين" توقعان مذكرة تفاهم لتطوير تكنولوجيا الواقع الافتراضي"أحمد عباسي" يودّع "الزمن الجميل" في الأمسية المباشرة السادسةتلفزيون فلسطيني يجمع المشرق والمغرب والشام والخليج في القدس عربيةمصر: حملة لحث المواطنين على المشاركة فى الإستفتاء على التعديلات الدستوريةمنتدى الإعلاميين يختتم حملة نصرة الصحفيين الأسرىصمود الكندري: وزارة الاعلام الداعم الاساسي للدراما الكويتيةعمرو دياب يتالق في مئوية الجامعة الامريكية وسط آجواء عالمية مبهرةالفنانة ريم زينو في بطولة العمل التاريخي مقامات العشق"حاتم سليم " مغربي يواكب بموهبته عالم النجوميةداليا بشكل مفاجئ وغامض في البوستر الرسمي لمسلسل قمر هادي
2019/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عناق لأول مرة بقلم أزهر اللويزي

تاريخ النشر : 2019-02-10
#عناق_لأول_مرة بقلم أزهر اللويزي
قد لا تسنح لك الفرصة في مجالسة من تتمنى اللقاء بهم ، وحال بينكم نهر وجبل وثلج ونار ، لكن فرصة التعرّف عليهم لا تزال قائمة ، وذلك من خلال ما سطّرته أقلامهم على صفحات الورق أو في مواقع السوشيال ميديا .
ومن عادتي الدائمة كلما هممت أن أشتري كتابآ ، أركّز على عدّة أشياء قبل كل شيء :
- عنوانه وإهداؤه .
- مقدمته وخاتمته.
- فهرسه ومصادره .
- طبعته ودار نشره .
لكن هذه المرّة إستوقفني إهداء من الوهلة الأولى ، أعتبره من أجمل الإهداءات التي أعجبتني وشدّتني بقوة ، كلماته قليلة لكن معانيه كثيرة ، يُحفّز النفس ويوقظ الضمير ويُحلّق بك نحو السماء السابعة ، هو إهداء الكاتب علي بن جابر العفيفي مؤلف كتاب #لأنك_الله إلى والدته حيث جاء فيه :
إلى التي قالت لي ذات ليلة وأنا في السابعة من عمري : هل صليت العشاء ؟
فقلت لها كاذبآ : نعم !
فنظرت إليّ نظرة شك وقالت : قل ما شئت .. ولكنه قد رآك !
فأفزعتني " قد رآك " هذه ..
وجعلتني أنهض لأصلي ، رغم إدّعائي الكاذب !
هذا الإهداء أذهلني ودخل شغاف قلبي ، وذلك لأنه جمع بين الشكر والعرفان ، والموعظة والرقّة ، وترميم الذات والإرتقاء بها .
كثير من الكتب التي قرأناها ، تعلّقت قلوبنا وعقولنا بعبارات بين دفافها ، ولكن نادرآ ما تتأثر بإهداء أقل ما يقال عنه : حب من أول نظرة وعناق لأوّل مرّة !
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف