الأخبار
طريقة غريبة للتجسس على المعلومات الشخصية.. فإحذروهاترانسفير إنسانيكويتي ينصب على ثلاثة من أبناء الأسرة الحاكمة بأكثر من مليون دولارتوزيع حقائب مدرسية لطلاب الصف الأول والثاني ذكورا وإناثا في مخيم بلاطةحفل المغني العالمي "سولكينغ" يطيح بوزيرة الثقافة الجزائرية ‎زوارق الاحتلال تستهدف بنيران رشاشاتها الصيادين ببحر السودانيةانفراجة ثورية.. ابتكار طبي يسمح بخياطة القلب وهو ينبضاتهام اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته بالفعل الفاضح بعد هذا الفيديو"نادي مليحة" ينفذ للاعبيه ومنتسبيه ورشة عمل بعنوان "التطوع بابك للعطاء"محاضرة عن فن إدارة المال بمجلس ضاحية حياوه في خورفكانبعد شائعات زواجهما.. حليمة بولند تهدد بالاعتزال والملياردير الكويتي يرد‎‎قوات الاحتلال تعتقل 20 مواطناً في الضفة الغربيةطبيب أسنان فلسطيني يتسبب بوفاة طفل كويتي أثناء خلع ضرسمنع المذيع المصري تامر أمين من الظهور إعلاميًا.. ماذا فعل؟تفريغات 2005: الرئيس واشتية وحلس يتحملون مسؤولية عدم إدراجنا بالأجهزة الأمنية
2019/8/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تَبكيكَ أوزانُ الخليل بقلم: حاتم جوعيه

تاريخ النشر : 2019-02-10
تَبكيكَ أوزانُ الخليل بقلم: حاتم جوعيه
تَبكيكَ أوزانُ الخليل -             - 
     ( في رثاء الشاعر الكبير المرحوم الأستاذ " جورج نجيب خليل " )
                                        - في الذكرى السنويَّةِ على وفاتِه -

 ( شعر : حاتم جوعيه  - المغار -  الجليل - فلسطين )           
 

نبيَّ   الشِّعرِ   والنَّظمِ    الأصيلِ  = عذارَى  الشِّعرِ  بعدَكَ  في  عَوِيلِ

ورنات      المثالث    والمثاني   =  بكتكَ    شجًى   وأوزانُ   الخليلِ

وتبكيكَ   البلادُ  وكلُّ   روضٍ  =   وزيتوني      وأحجارُ      الجليلِ

هيَ  الدنيا   ومن   يبقى   عليها  =  وقبلكَ   كم   تلاشَى  من   رعيلِ

وكم     فذ ٍّ    وَعملاقٍ    عظيمٍ  =  تُوَدِّعُهُ    وَيُوغلُ    في   الرَّحيلِ

لفقدِكَ   أضحَتِ  الأجواءُ   قفرًا   = وَعَرشُ الشِّعرِ  بعدَكَ  في ذهولِ                                                                    
لِمَجدِ  الشِّعر  قد  علَّيت   صَرحًا   = مَلأتَ الرَّوضَ مِنْ أحلى  خَميلِ
جنانُ   الفنِّ   تسمُو  فيك   دَوْمًا  =  َوتُشفى   مُهجَةُ   الصَّبِّ   العَليلِ

سيبقى"جورجُ" صيتُكَ مِلْءَ شعبٍ = مدَى  الأزمانِ   مِن  جيلٍ  لجيلِ
فكم  آزرتَ  مِن   شُعَراءِ   شعبي =  وَكَم   شَجَّعْتَ  مِن  شابٍّ   نبيلِ
وَفنُّكَ     ساحرٌ     أبدًا     شَبابٌ  =  مَدَى الأزمانِ  في  كلِّ الفصُول
وَشِعرُكَ    دائمًا     أبدًا    مَنارٌ  =   لِشَعبٍ   صانع ِ   المَجدِ  الأثيلِ
ولم    تحفل   لطارقةِ   الليالي   =   ولا    تصبُو    لِمَزعُومٍ    كليلِ
وأذكيتَ  اليراعَ   وجئتَ   طودًا  =  عليهِ    تكسَّرت   ريحُ   الدَّخيلِ
وكانَ  الشِّعرُ  يرزحُ   في   قيودٍ =   وكانَ   الشُّعرُ    قبلكَ   للطُّلُولِ
سبقتَ   العَصرَ  يومَ  أتيْتَ   تشدُو = كتابُكَ  قد  مَحَا  طيفَ  الخُمُولِ
وَ"وَرْدٌ  أو  "قتادٌ 1"   فَهْوَ   نورٌ  =  لِجيلٍ   ذاقَ  مِنْ   ظُلمٍ   طويلِ
وَللتَّجديدِ     صَرْحُكَ     مُشمَخِرٌّ = وللإبداع   في   الشِّعرِ  الأصيلِ
وَشِعرُك   في  الطَّبيعةِ  أيُّ  سِحر ٍ=  فترسُمُ   لوحة َ  العُمرِ  الجميلِ
جنانُ   الخُلدِ   مَنزلُكَ    المُفدَّى  =  لتهنأ     بالوُرودِ      وبالنَّخيلِ
....................................... 
1-إشارة إلى ديوانه ( ورد وقتاد) صدر عام 1952 ، وهو أول ديوان شعري يصدر لشاعر فلسطيني في الداخل بعد عام 1948 .
( شعر : حاتم جوعيه - المغار – الجليل – فلسطين )

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف