الأخبار
طالع الاسماء.. داخلية غزة توضح آلية السفر عبر معبر رفح غداً الأحدنصر الله: الاسرائيليون يثقون بأن المقاومة قادرة على الدخول للجليلالحمد الله: اولوياتنا ليست للتفاوض بل للحسم والتنفيذ وحقوقنا ليست للبيعأمير لتنظيم الدولة بقبضة الجيش اللبنانيالكتلة الإسلامية في ديرالبلح تنظم حفل تكريم للطلبة المتفوقينعياش يستنكر الجريمة بحق أفرادا من الجيش المصري شمال سيناءالكلية العصرية الجامعية تنظم يوماً لفحص التهاب الكبد الفيروسيمركز يافا الثقافي يعرض فيلمي لمؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطينيرجال الأعمال الفلسطينيين بغزة تُدين هجوم سيناءداخلية غزة تصدر تنويهاً حول سفر الاطفال عبر معبر رفحإقامة ليلة السينما الإيرانية في برليناله.. "أربعة عقود أمام آلة التصوير"الشخير يؤدي الى نسيان ذكريات الماضيمروان خوري يتوج أجمل أمسيات الحب في Life Venueلوريال عملاق التجميل تؤكد تعاونها مع bgXحمادة هلال "يطلب شاي" في كليبه الجديد مرة كل 4 ثواني
2019/2/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

آخر ورقه في دفتر الشعر بقلم: حسام العقدة

تاريخ النشر : 2019-02-09
يا حبيبتي..
بعد دقايق..
من آخر كلمات في قصيدتي
هابقى ف عالَم تاني.. بعيد
ده قراري
آسف.. سامحيني
مش قادر أتحمّل..
ألم العيشه وحيد
ولا قادر اكون فتى أحلامك
ولا قادر اكتب أي قصيده..
مُمِلّه.. جديده
مش حقيقيّه.. ولا تشبهني..
زي ما قولتي..!
مش لاقي حلول..
ولا عارف أعمل إيه..
انا دلوقتي.. مالي جيوبي..
بحجاره شَبَه قلبك
اول ما هتوصل لِك آخر كلماتي..
هاحدف نفسي..
من على سُور الموت
وسط النيل
واغرق في جبال الضلمه
قبل امّا يضيع باقي صوابي
واتجنن..!
آسف..
مش هاقدر أكمِّل باقي حياتي
فاقد وعيي.. وتركيزي
باسمع أصوات في دماغي
علشان كده..
قررت أنهي حياتي
ما انكرش.. اني قضيت ويّاكي
احلى دقايق عمري!
علشان كده..
مش عايز اكون عائق في حياتك
الفكره بقالها كتير بتلح عليّه
والحل ده.. هيكون آخر مأساتي
إيّاكي تقولي..
إن انتي سبب موتي
لكن قولي.. إن انتي
كنتي حياتي..
مضطر أسيبك..
عايز أسافر.. باحلم إني أطير
واوصل للشمس اللي مبحلق فيها
لدرجة اني بقيت
مش شايف حاجه
باحلم إني أطير..
لكن جسمي تقيل
مش مساعدني
مش هتلاقي رسايل تانيه
تسبب لِك إزعاج..
ولا هتلاقي ردود لرسايلِك..
بعد كده
هامشي واسيبك دلوقتي
وهاقول لِك آخر مرّه..
وداع
....................
شعر: حسام العقدة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف