الأخبار
وزارة الزراعة تؤكد على وفرة المنتجات الزراعية خلال شهر رمضانالنائب العام يتفقد سير العمل في محافظتي نابلس وطولكرمأدنيك تنظم فعاليات الدورة السادسة للملتقى السنوي للكفاءات المواطنةمركز فقيه للإخصاب يشيد بالتشريع الجديد للحكومة الإماراتية بالمساعدة الطبية على الانجابمصر: محافظ أسيوط يلتقي وفد منظمة الأغذية والزراعة ويعلن دعمه لمشروعات التنمية بالقرىسلطة النقد وهيئة سوق رأس المال تطلقان فعالية اليوم العربي للشمول الماليمصر: محافظ أسيوط يواصل جولاته الميدانية وبتفقد سير عملية الاستفتاءاليمن: وزير الاعلام يناشد المجتمع الدولي الضغط على الحوثيين لوقف زراعة الألغامالرئيس الجزائري المؤقت يعين رشيد حشيشي رئيساً تنفيذياً لشركة سوناطراك النفطيةجامعة بيرزيت تستقبل العالم جورج سميث الحائز على جائزة نوبل يالكيمياءرام الله: جلسة نقاش حول مسودة الدستور الفلسطيني 2016مدرسة ذكور رأس عطية الثانوية تنظم فعاليات اليوم المفتوح وتكرم الطلبة الاوائلكوشنر يحث الأمير محمد بن سلمان على التحلي بالشفافية بشأن مقتل خاشقجيشركة جيريه تطلق حلا جديدا لتطوير الغاز الصخريالمالكي يلمح لتوجهٍ فلسطيني جديد حال لم تلتزم الدول العربية بشبكة الأمان
2019/4/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

آخر ورقه في دفتر الشعر بقلم: حسام العقدة

تاريخ النشر : 2019-02-09
يا حبيبتي..
بعد دقايق..
من آخر كلمات في قصيدتي
هابقى ف عالَم تاني.. بعيد
ده قراري
آسف.. سامحيني
مش قادر أتحمّل..
ألم العيشه وحيد
ولا قادر اكون فتى أحلامك
ولا قادر اكتب أي قصيده..
مُمِلّه.. جديده
مش حقيقيّه.. ولا تشبهني..
زي ما قولتي..!
مش لاقي حلول..
ولا عارف أعمل إيه..
انا دلوقتي.. مالي جيوبي..
بحجاره شَبَه قلبك
اول ما هتوصل لِك آخر كلماتي..
هاحدف نفسي..
من على سُور الموت
وسط النيل
واغرق في جبال الضلمه
قبل امّا يضيع باقي صوابي
واتجنن..!
آسف..
مش هاقدر أكمِّل باقي حياتي
فاقد وعيي.. وتركيزي
باسمع أصوات في دماغي
علشان كده..
قررت أنهي حياتي
ما انكرش.. اني قضيت ويّاكي
احلى دقايق عمري!
علشان كده..
مش عايز اكون عائق في حياتك
الفكره بقالها كتير بتلح عليّه
والحل ده.. هيكون آخر مأساتي
إيّاكي تقولي..
إن انتي سبب موتي
لكن قولي.. إن انتي
كنتي حياتي..
مضطر أسيبك..
عايز أسافر.. باحلم إني أطير
واوصل للشمس اللي مبحلق فيها
لدرجة اني بقيت
مش شايف حاجه
باحلم إني أطير..
لكن جسمي تقيل
مش مساعدني
مش هتلاقي رسايل تانيه
تسبب لِك إزعاج..
ولا هتلاقي ردود لرسايلِك..
بعد كده
هامشي واسيبك دلوقتي
وهاقول لِك آخر مرّه..
وداع
....................
شعر: حسام العقدة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف