الأخبار
محافظ طولكرم يستقبل وزير الثقافةطولكرم، تنظيم تأبين لعميد الأدباء والنقاد الفلسطينيين صبحي شحروريلبنان: قيادة حركة أمل تزور جمعية كشافة الجراح في صورمصر: المنتدى المصرى للدراسات الإسرائيلية.. كيان جديد لكشف حقائق الدولة العبريةمصر: جامعة أسيوط تحصد جائزتى الدولة التقديرية والتشجيعية لعام 2018 بمجالى الطب والهندسةمصر: وزير البترول ومحافظ أسيوط يتفقدان أعمال تنفيذ أكبر مشروعين لتكرير البترول بالصعيدلبنان: الخطيب يستنكر الاعتداء على الكنائس في سيرلانكامصر: رئيس جامعة أسيوط يعلن البدء فى وضع خطة شاملة لتطوير المستشفى الجامعىالأسير لدى الاحتلال خالد فرّاج مضرب عن الطعام منذ 27 يومارئيس بلدية الخليل يَبحث تفعيل التوأمة مع بلدية أركوي الفرنسيةشعث يطلع وفدا من شبيبة الجالية الفلسطينية في تشيلي على مستجدات القضيةمصر: جامعة أسيوط تعلن إطلاقها ندوة علمية بالتعاون مع جامعة جنوب الوادىمصر: جامعة أسيوط تعلن مواصلة تعاونها الطبى مع جامعة مارتن لوثر الألمانيةمصر: ورشة عمل بجامعة أسيوط للتعريف بالمنح الدراسيةمصر: نائب رئيس جامعة أسيوط يتقدم مسيرة طلابية حاشدة
2019/4/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الماء المغلي بقلم:محمد جبارة

تاريخ النشر : 2019-02-09
الماء المغلي بقلم:محمد جبارة
ذات يوم كانا يتبادلان الحديث رجل تعدى العقد الخامس من عمره وابنته الفتاة والتي تدرس بالجامعة. تشتكي الفتاة بان الحياة صعبة للغاية أبيها لم يرد عليها وإنما قام بتصرف بأن أخذ ابنته للمطبخ وأحضر ثلاث أواني. وضع بجميعها ماء على البوتاجاز لتغلي. الاناء الأول به بطاطس والثاني به بيضة أما الإناء الثالث وضع به بن. وتركهم وبعد عشرين دقيقة أطفا البوتجاز ووضع البطاطس في طبق والبيض في طبق ثاني والقهوه في فنجان. وقال لابنته قولي لي ماذا تلاحظين ؟ قالت له بتعجب الأمر طبيعي ابي العزيز أرى بطاطس وبيضة وفنجان قهوة قال لها انظري جيدا بتمعن وتلمسي البطاطس لمست الابنة البطاطس وقالت انها مسلوقة يا أبي العزيز. وقال لها مرة ثانية أن تنظر للبيضة وأيضا بتمعن فقالت له أنها مسلوقة يا أبي الغالي. وطلب منها مرة ثالثة أن تنظر إلى فنجان القهوة فنظرت وقالت إن رائحة القهوة جميلة جدا! ابتسمت وقالت ماذا يعني هذا الكلام يا أبي الحكيم ؟ التفت الاب وقال لها ان البيضة والبطاطس والبن وضعوا في نفس الظروف ونفس البيئة (الماء المغلي). ولكن كل منهم كانت له ردة فعل مختلفة فالبطاطس كانت قوية ولكن بعد غليها بالماء المغلي اصبحت طرية وضعيفة. والبيضه كانت ضعيفة وسهلة الكسر بينما بعد سلقها امتلكت القلب القوي ! وكذلك البن كان مميزآ جدا برائحته الفواحة ولما دخلت عليه المياه المغليه تغير وخرج منها بهيئة وطبيعة جميله جدا اسمها (قهوة) وانت يا ابنتي من منهم ؟ البطاطس ام البيضة ام البن ؟!! وعندما تتعرض لأي مشكلة بحياتك ما هي رد فعلك؟ تضعف أم تأخذ هذه الظروف وتصنع منها أمر جميل. المشاكل لن تنتهي ولكن الحكمة بكيفية التعامل مع تلك المشاكل ومواجهتها وان لا نصبح ضحية لها
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف