الأخبار
شهاب عن وزير الخارجية البحريني: شخص يعيش خارج سياق التاريخهآرتس: الحرب البرية بغزة تُكلف المليارات وتُورط الجيش الإسرائيليمسؤول قطري: لقاء نتنياهو بمسؤولين عرب يُمثل "عرساً بعد خطوبة"تعود لابنه.. مواطن يسلم الشرطة برام الله دراجة نارية غير قانونيةالجبير: إيران تدعم حماس والجهاد الإسلامي لتقويض السلطة الفلسطينيةالكويت: سنكون آخر من يُطبع مع إسرائيلتعليم الوسطى يختتم مسابقة تاج المعرفة "12"حركة فتح تفوز في انتخابات نقابة الطب المخبريتربية الوسطى تحصد المراكز الأولى في مسابقة رواد الانجازاعتقال شاب مقدسي بسبب "مشرط".. والتهمة تنفيذ عملية طعنالأمم المتحدة: غياب تام لآفاق مستقبل سكان قطاع غزةبعد لقاء نتنياهو... وزير الخارجية العُماني يلتقي ليفنيبحر: تهديدات الاحتلال إفلاس سياسي وأي حكومة مقبلة انفصالية ولا شرعية لهاإصابة ضابط إسرائيلي بشظايا عبوة متفجرة شرق القطاعالبحرين: لولا بنادق ومال إيران لكنا أقرب من حل القضية الفلسطينية
2019/2/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ابتسامتها بدّدتْ مللَه بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-02-06
ابتسامتها بدّدتْ مللَه بقلم:عطا الله شاهين
ابتسامتها بدّدتْ مللَه
عطا الله شاهين
كان الجوّ حارّا ذات مساءٍ، حينما جلسّ الشّابّ على شرفة بيته لدراسة مادةٍ صعبة للامتحان، وشعر بمللٍ مجنون، وراح يدّخن سيجارته خلسةً، وسترَ نفسه خلف ملابسِه المعلقة على حبالِ الغسيل ولكنّ ملله تبدّد، حينما رأى من بعيدٍ امرأة تبتسم له، وشعرَ حينها بجوٍّ مريح، رغم أنّ المادةَ التي كان يقرؤها باتت له صعبة ونكدة، واختفت المرأة خلف الأشجارِ، لكنه ظلّ يتذكّر ابتسامتها، التي بدّدتْ ملله، وراح يدرس بكل جنون، وقال في ذاته: ما أجمل تلك الابتسامة من امرأة سحرني قدّها الساحر! فابتسامتها جعلتني أشعر بجوّ صاخبٍ للدّراسة، رغم أنني ما زلت متنكدا من هذه المادة الصعبة، لكنني في الامتحان سأتذكر ابتسامة تلك المرأة، لعلّني أتمكّن من الإجابة على بعض الأسئلة..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف