الأخبار
المطران حنا: الحضور المسيحي قي  القدس مهدد بالاندثارالمطران حنا: كلنا مستهدفون بالقدس وأوقافنا تُسرق منا بطرق غير قانونيةفي تجربتهم البرلمانية الأولى.. أطفال العرب ينتخبون رئيسهماختتام فعاليات نادي الامل الشبابي الصيفي في نابلسالمحيان يكرم أوائل الطلبة في الثانوية العامةالهيئة الإدارية لحماس تنظم زيارات تفقدية للمخيمات القرآنية الصيفية المقامة وسط القطاع"وزراء الإعلام العرب" يكرمون الفائزين بجائزة التميز تحت شعار "القدس بعيون الإعلام"مصر: محافظ الاسماعيلية يعلن بدء تنفيذ الموجة الثالثة عشر لإزالة التعدياتمصر: محلل اقتصادي: مصر احتلت المرتبة الثالثة عالميًا في تحقيق معدلات النموجامعة فلسطين الأهلية تحتفل بتخريج الفوج التاسع من طلبتهامركز دراسات اللاجئين للتنمية المجتمعية يدعو لضرورة تمكين اللاجئين للعيش بكرامةهنية يرسل مبعوثاً إلى لبنان من أجل متابعة أوضاع اللاجئين الفلسطينيينالسفير عبد الهادي يكرم الفنان العربي السوري يحيى جسار"النامي" يلتقي بالطلبة الدارسين بالإسكندريةصندوق النفقة يعقد ورشات توعوية في كل من بيت لحم ومحافظة سلفيت
2019/7/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور رواية "نطفة سوداء في رحم أبيض" للكاتبة سماح خليفة

صدور رواية  "نطفة سوداء في رحم أبيض" للكاتبة سماح خليفة
تاريخ النشر : 2019-02-04
أصدرت الشاعرة والكاتبة الفلسطينية سماح خليفة الأحد 3/2/2019 روايتها الأولى والتي بعنوان "نطفة سوداء في رحم أبيض" عن مكتبة كل شيء حيفا والتي تقع في 287 صفحة من القطع المتوسط.
مقدمة من خلالها نموذجا لصمود المرأة الفلسطينية المتجسدة في هيئة وطن والوطن المتجسد في هيئة امرأة، لتعلن في روايتها عن أهمية المرأة الفلسطينية ودورها الفاعل كأم وأخت وزوجة وحبيبة ومناضلة تحتوي عذابات وآلام هذا الوطن وتدفع به للصمود في وجه الاحتلال الغاشم؛ لتتحول بدورها إلى وطن بحد ذاته، دون أن تغفل عن دور الرجل كشريك حقيقي لها في رحلتها.
أجيال تعاقبت في رواية خليفة وثقت جرح فلسطين النازف بخنجر الاحتلال الذي يسعى لطمس الهوية الفلسطينية وسرقة الأرض والعرض.
ومن الجدير بالذكر أن خليفة أصدرت ديوان بعنوان "أبجديات أنثى حائرة" عن نفس الدار، كل شيء حيفا.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف