الأخبار
الدارالبيضاء : ميلاد جمعية تحمل إسم "جمعية التنمية للصناعة التقليدية"وزيرة الصحة: لن نقبل الابتزاز السياسي من أجل المال وسنقلل الفترة الزمنية للتحويلات الطبيةفي برشلونة..كم سيجني رافايل نادال من المال؟كوتينيو يلمح بمغادرة برشلونة ويكشف حقيقة حركة الإصبعينداني ألفيس يحطم رقم المصري حسام حسن "الأسطوري"ماذا طلبت جماهير المان يونايتد من بول بوغبا؟مصرع شاب بحادث سير وقع ببير نبالا والشرطة تباشر التحقيقالمجلس العسكري الانتقالي بالسودان: الحل السياسي العاجل يمكن بالتوافق مع الجميعاليمن: وزارة الثروة السمكية تعلن عن الاعداد لإعلان يوم احتفال بالصياد اليمنيمهرجان دعم وإسناد للأسرى في أريحامصر: محافظ الاسماعيلية يطمئن على انتظام لجنة مركز طبى السبع بنات بحى أولزيلينسكي... من ممثّل لدور الرئيس إلى ممثّل الشعب الأوكرانيالمحافظ أبو بكر والشوا يفتتحان فرع بنك الاستثمار الفلسطيني في طولكرمالمنظومة الصحية بالمغرب تتعزز بمركز الفحص بالأشعة الشمالالمريض الفلسطيني عبد الله محمود بلاطة يتحول الى قضية رأي عام
2019/4/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هذيان مشوّش بقلم:بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-02-03
هذيان مشوّش بقلم:بقلم:عطا الله شاهين
هذيان مشوّش
عطا الله شاهين
كان الجوُّ حارّا في ذلك المساء، حينما جلس شابّ على شرفةِ منزله لقراءة مادة مقررة في الامتحان، وبينما كان يدخن خلسةً سيجارةً طلبها من صديقه في المدرسة، ومختبئا خلف الملابس المنشورة على حبالِ الشرفة، رأى امرأةً من بعيد، وكانت تبتسم له، لكنه اكتشف فجأة بأن تلك التي رآها تبتسم إنما شجرة، لكنها تشبه امرأة، وقال: يا.. رغم الجو الحارّ ونكدي من المادة، التي بتُّ غير قادر على استيعابها، إلا أنني أراني في هذيان مشوّش، وتمتم في ذاته لا أدري أهو الجوّ الحارّ هنا، أم أن هناك امرأة تشبه تلك الشجرة، أو ربما السيجارة هي من دخان الهيشي، لا أدري، ورمى السيجارة وراح يدرس المادة المقررة للامتحان، لكنه نعسَ ونامَ على الشرفة، وظلّ يرى امرأة تبتسم له من بعيد..
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف