الأخبار
الخارجية: شعبنا يصنع مستقبله بيده وغرينبلات وخطته إلى زوالخلافًا لتصريحات الجيش.. "بتسيلم" تؤكد: الطفل اشتيوي أصابه عيار ناري وهو يلعباليمن: إنجاز جديد لسفير اليمن لتدريس أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدةالمطران حنا: الحضور المسيحي قي  القدس مهدد بالاندثارالمطران حنا: كلنا مستهدفون بالقدس وأوقافنا تُسرق منا بطرق غير قانونيةفي تجربتهم البرلمانية الأولى.. أطفال العرب ينتخبون رئيسهماختتام فعاليات نادي الامل الشبابي الصيفي في نابلسالمحيان يكرم أوائل الطلبة في الثانوية العامةالهيئة الإدارية لحماس تنظم زيارات تفقدية للمخيمات القرآنية الصيفية المقامة وسط القطاع"وزراء الإعلام العرب" يكرمون الفائزين بجائزة التميز تحت شعار "القدس بعيون الإعلام"مصر: محافظ الاسماعيلية يعلن بدء تنفيذ الموجة الثالثة عشر لإزالة التعدياتمصر: محلل اقتصادي: مصر احتلت المرتبة الثالثة عالميًا في تحقيق معدلات النموجامعة فلسطين الأهلية تحتفل بتخريج الفوج التاسع من طلبتهامركز دراسات اللاجئين للتنمية المجتمعية يدعو لضرورة تمكين اللاجئين للعيش بكرامةهنية يرسل مبعوثاً إلى لبنان من أجل متابعة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين
2019/7/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب"معدّات استخراج النفط الصينيّة عالمياً" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور كتاب"معدّات استخراج النفط الصينيّة عالمياً" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-01-23
معدّات استخراج النفط الصينيّة عالمياً

SHARING CHINA OILING

EQUIPMENT GLOBALLY

"من السهل السّفر إلى الفضاء، لكن من الصّعب الغوص إلى قاع المحيط" هذا ما يقوله مثلٌ صينيّ قديم. إن الغوص عميقاً لاكتشاف واستثمار النفط والغاز يتطلّب تكنولوجيا رائدة ومتطورة وبالتالي تترافق العوائد المُرتفعة والقيمة الإضافيّة العالية، مع تكاليف ضخمة ومخاطر كبيرة.

في كتابه «معدّات استخراج النفط الصينيّة عالمياً» يحيط الكاتب الصيني زانغ يي بالتطور الهائل الذي شهدته الصين في المعدات الهندسية البحرية لاستخراج النفط والغاز من البحار العميقة والآبار الأرضية، وتبدأ من منصّة بوهاي رقم واحد بقدرة حفر أقل من 40 متراً إلى هاي يانغ شي يو 981 بقدرة حفر تصل إلى عمق 3 آلاف متر، ومن آبار النفط البسيطة خلال الأيام الأولى لحقل النفط "داكينغ" إلى مُعدّات اليوم المُتطوّرة لاستثمار النفط والغاز الأرضي. يؤكد المؤلف تحقيق الصين قفزةً نوعيّة إلى الأمام من ناحية شروط قدرتها الصناعيّة لمثل هذه المُعدّات بفضل استحداث واستيعاب التكنولوجيا الدّوليّة المتقدّمة فضلاً عن الابتكار الذّاتي المُستقلّ. واليوم، صُنّفت بعض المُعدّات العملاقة والمنتجات الأساسيّة للصين على أنها في موقع الريادة عالمياً في مجالها، فضلاً عن كونها تلبي الاحتياجات العالمية.

يستعرض الكتاب النهضة الصناعية في مجال استخراج النفط والغاز والبتروكيميائيات في الصين ويبحث في الآليات التي اتبعتها كبريات الشركات الهندسية الصناعية في هذا الحقل ويبيّن أهمية عملها من خلال شرح مبادئ عمل معدّات بالغة الأهمية من أجل التنقيب عن المادة الخام في البحار والآبار، وهي معدّات تمتاز بأنها متقدمة تكنولوجياً في مجال الطاقة وإعادة تدويرها والنقل بخطوط أنابيب النفط والغاز وتكسير الغاز الحجري وغير ذلك.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف