الأخبار
دونات بالبطاطس بدون بيضندوة علمية تكريمية بطنجة حول التجربة القصصية للأديب محمد الدغموميوزير العدل: دولة فلسطين ملتزمة باحترام وتطبيق الاتفاقيات الدوليةشاهد: حلا الترك تستعرض رشاقتها برقصة قصيرة والجمهور يُعلقالكبسة باللحم والصلصة الحارةوفد طبي قطري يزور جمعية اعمار بخانيونسسبب غريب وراء مرض الإعلامية صابرين بورشيد.. ما علاقة صبغات الشعرمحافظ طولكرم عصام أبو بكر يستقبل وزير الزراعة رياض العطاريجامعة بيرزيت تفتتح فعاليات المؤتمر الدولي "التنمية المستدامة في ظل الأزمات والصراعات"كليتا أصول الدين والشريعة توقعان مذكرة تفاهم مع مؤسسة أحباء غزة ماليزياانعقاد مؤتمرين دوليين بالجامعة الإسلامية لهندسة الكهرباء والحاسوب وتأهيل المواقع والمباني الأثريةبعد أيام من طلاقه.. علي ربيع يفاجئ الجميع بتصرف غير متوقعجمعية الغد الفلسطيني بألمانيا تقيم مهرجان انتصار الأسرى وتكرّم قيادات العمل الوطنيميسون هلال تغيير الاطلالة في همسات نسائيةالاحتفال بيوم الطفل الفلسطيني بخانيونس
2019/4/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أصعب حُبّ بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-01-23
أصعب حُبّ بقلم:عطا الله شاهين
أصعب حُبّ
عطا الله شاهين
وقع شابّ في حُبّ فتاة بينما كانَ يدرسُ في بلدٍ أوروبي ذات زمنٍ ولّى، لكنه عادَ إلى وطنِه، لأنه لم يستطع الابتعادَ عن وطنٍ ولِدَ على أرضه وترعرع في أزقّة قريته، وظلّ حُبُّ الوطن يجذبه، إلا أن حُبّه لتلك الفتاة ظلّ يعذبه، ولم يستطع نسيانَ ذاك الحُبِّ، لأنه وجده أصعب حُبِّ، ورغم مرور عشرات السّنين على فراقِه لها، إلا أنه لم يستطع الوقوع في حُبِّ فتاة أخرى، ورغم أنه لم يبعث لها رسالة البتة، إلا أنه ظلّ يتذكر شغبها الرائع في الحُبِّ.. يتذكر همساتها تحت الثلج.. يحِنّ لدفئها باستمرار.. يقول أشتاق لدفء تلك الفتاة، لأنّ في دفئها كنت أشعر بالحب، الذي كان يرقص فرحاً.. أصعب حُبّ أن تتركه بعيدا عنكَ.. ما أروع تلك اللحظات، التي كنت فيها شاعريا مع امرأةٍ لم تفهم إلا لغة الحُبّ إنه أصعبَ حبّ، لأن العقلَ يظلّ يرى صُورَ الحُبِّ لفتاةٍ تركها وعادَ إلى وطنٍ يعشقه ...
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف