الأخبار
المطران حنا يُصدر تنويهاً بشأن الدعوات التي توجه لهبيني غانتس مُهدداً حماس: الهدوء أو حسم قوتكم العسكريةحزب الشعب يوجه دعوة للحكومة اللبنانية بشأن مهام اللجنة الوزارية المشتركةالفلسطينيون يستعدون لجمعة "لببيك يا أقصى" وهيئة المسيرات تُصدر توجيهاتهاشاهد: مقتل مستوطنة وإصابة آخرين بانفجار عبوة ناسفة غرب رام اللهالإعلام الإسرائيلي يُلوح بالحرب ويحرض على الجهاد ويكشف دوافع قادته للحربلأول مرة.. سعوديتان يشاركن في تحكيم البطولات الدولية للريشة الطائرةارتفاع على سعر صرف الدولار مقابل الشيكلأجواء شديدة الحرارة حتى منتصف الأسبوع المقبلالسفارة الفلسطينية باليونان تُصدر توضيحاً بشأن "تامر السلطان"عبر إيرز.. العمادي ونائبه يصلان غزة فجراًشاهد: جيش الاحتلال ينشر فيديو لمحاولة تنفيذ عملية على حدود غزةإصابة فلسطيني برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة بزعم محاولة التسللنائب المندوب الروسي: نحن على بعد خطوة واحدة من سباق تسلح جديدقرار فرض رسوم على "التجارة الإلكترونية" يشعل غضبا في الأردن
2019/8/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أهمية ترؤس فلسطين لمجموعة الـ77 بقلم: ناصر اليافاوي

تاريخ النشر : 2019-01-16
أهمية ترؤس فلسطين لمجموعة الـ77 بقلم: ناصر اليافاوي
أهمية ترؤس فلسطين لمجموعة الـ77
كتب ناصر اليافاوي 
ازعجني بعض من المناكفين المتنطعين ، محاولة تبهيتهم للانجازات الوطنية الفلسطينية، كون ان زعيمهم الحزبي لم يبارك تلك الخطوات، وتساءل جمهور عظيم منهم بخبث واستهتار وماذا يعني ذلك، وضاق ذرع المصفقين لطوال عمر وأمد الانقسام ، وتمني البعض كغيرهم مممن يتماهي مع اليمين الصهيوني ان تشق الارض وتبتلع أبومازن ومن معه ، قبل هذا الاحتفال التاريخي الذي يرسخ الأقدام الدستورية القانونية لفلسطين وللإجابة عن أهمية هذا الحدث التاريخي نقول : - 
- ان ترؤس فلسطين ، لمجموعة الـ77 والصين، ترسيخ لشخصية دولة فلسطين القانونية
- تعزيز مكانة فلسطين في النظام الدولي بعد محاولات التغيب للقضية الفلسطينية في ظل ترهات الربيع العربي
- إعادة المكانة ولتقدير للقضية الفلسطينيه وترسيخ الحقوق التاريخية لفلسطين بين دول وشعوب العالم.
- المجموعة التى ترأسها فلسطين تضم ثلثي سكان العالم ، بمعنى أن غالبية العالم يعترف بدولة فلسطين، وإثبات وجودها فى الشركات العالمية التى كانت تصنف المنطقة باسم اسرائيل واخص بالذكر جوجل ومصانع الهواتف النقالة فى العالم 
- هذا الإنجاز لم يكن لولا حجم التضحيات التى قدمها شعبنا الفلسطيني من شهداء وجرحى وأسرى بالإضافة إلى المعركة الدبلوماسية الشرسة المتمثلة بممثلي فلسطين فى الأمم المتحدة وعلى رأسهم رياض منصور ..
- هذا الإنجاز سيعزز المطالب الفلسطينية المشروعة للحصول على دولة كاملة العضوية .
- بالطبع هذا الإنجاز بمثابة صفعة لإسرائيل ومن يتماهى معها، وتقويض لمنهجية الهرولة والتطبيع من بعض المنبطحين العرب - ردا قويا على إدارة ترامب وسياستها الانجليكانية القذرة المتنكرة للحقوق المشروعة الفلسطينية ، وإيصال رسالة للمنظومة الصهيوامريكية ان فلسطين لن تمحى من ذاكرة ووجدان أحرار العالم ، وأن فلسطين مهما حاول البعض ان يعبث بقضيتها عبر أموال مسمومة قذرة الا انها لن تنحنى ؛ وما توقيع بعض الدول العظمى على ذلك الا اعتراف صريح بذلك ....
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف