الأخبار
مصر: انشاء وحدة المتغيرات المكانية بمحافظة الاسماعيليةمحافظ قلقيلية يترأس الاجتماع الدوري للجنة السيرجامعة الأقصى توقع مذكرة تفاهم مع عدة مؤسسات لتأهيل ذوي الإعاقةمصر: (مين بيحب مصر) تطالب بدور أكبر لاتحاد الأوقاف العربية بحماية الأوقاف الفلسطينيةطوباس: إطلاق المدرسة الشتوية الأولى للقراءة والإعلامأبو زيد يبحث تعزيز التعاون مع السفير اليابانيلجنة العلاقات الخارجية بالمؤتمر الشعبي تعقد سلسلة لقاءات مع الفصائل الفلسطينية بلبنانجمعية الأيادي المتضامنة تنظم حفل فني تحت شعار "إفريقيا تجمعنا"فلسطينيو 48: الكنيست تحتفل بعيد ميلادها الـ 70 في يوم عيد غرس الاشجارمصر: القومي لأسر الشهداء يوقع بروتوكول للتعاون مع قطاع الأحوال المدنيةالجبهة الديمقراطية تلتقي وزير الشباب والرياضة اللبنانيالجبهة الشعبية تستقبل وفداً من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارجتربية قلقيلية والقدس المفتوحة يطلقان مبادرة رواد البحث العلمي لطلبة المدارستجمع المؤسسات الحقوقية يُدين قرار حكومة الاحتلال إغلاق مدارس الأونروا بمدينة القدسالمجلس الأعلى لسياسات الشراء يطلق برنامجاً تدريبياً لموظفيه
2019/1/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حقائق نفسية بقلم:نفين كمال

تاريخ النشر : 2019-01-12
حقائق نفسية بقلم:نفين كمال
حقائق نفسية

بقلم نيفين كمال

المشاكل الحقيقيه كلها مع المقربين وإن أدعينا العكس ..! فما الذي يؤرقك فيمن لا يهمك ..!؟ حتماً المعاناة أغلبها تكون مع أقرب الناس إليك .. لماذا لأنك إما أنك لا تجد نفسك معهم أو لا تجد طريقاً للتفاهم أو لا تشعر بالتقدير الكافي أو لا تجد الانسجام الذي توقعته .. إلخ .. كل ذلك وأكثر كفيل بتحويل حياتك إلى حلبة قتال مع نفسك ربما تجلد فيها ذاتك أو تحاول إجبار نفسك على
تغيير لا تراه في عقلك الباطن ضرورياً ولذلك لا تتغير ..! والمشكلة الحقيقة تكمن في بحثك عن شئ في زحام أشياء كثيرة وتركيزك على غياب ذلك الشئ ، وإغفالك لبقية الأشياء التي لا تعنيك هو قلب المعاناة ..!! صحيح أنت جزء من علاقة تحمل
طرفين دوماً سواء كنت أبن أو زوج أو أخت أو غيرها ، ولكنك تحمل منظوراً يجعلك ترى الصواب شيئاً واحداً في حين أن الكل قد يكون على صواب ولكننا لا نرى ذلك إلا حينما نقف في موضع الآخر ونشعر بما يشعر تماماً ونتخيل حالته النفسية ثم
نجرب أن تقوم بـ رد الفعل الذي على الأغلب قد يطابق ما أحدث كل تلك الفوضى بداخلك أو ربما أسوأ ..! إيمانك بأن الآخر منقوص ضعيف عاجز مثلك تماماً قد يمنحك بعض من سعة الصدر لتفهم لم فعل ما فعله ولم لا يكف عن فعل ما يفعله ، بل
ربما تفلح أيضاً في جعله يرى ما يفعله ويدرك ما يحدثه ذلك الفعل بك .. وجهة نظري غير مُلزمه لك لتعتنقها لكن يكفيني تفهمك لها
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف