الأخبار
مصدر لـ"دنيا الوطن": الحردان تسلم الأموال القطرية من حاجز (ايرز) وعاد بها لغزةالصحة: نفاد الحليب العلاجي يتسبب في هدر حياة الأطفال المرضىالرئيس عباس يُعلن استعداده التام للدعوة لانتخابات تشريعية ثم رئاسيةبتمويل ألماني.. المستفيدون من المرحلة الثانية لمشروع إعادة إعمار غزة يتسلمون وحدات سكنيةفيديو: ما لم تشاهده ليلة اقتحام قوات الاحتلال لمقر الأمن الوقائي بنابلسالضمير تُطالب المجتمع الدولي بالتحرك لرفع الحصار عن قطاع غزةجنود فرنسيون يطلقون النار على رجل هددهم بسكين في ليونالقدس: الاحتلال يوزع اخطارات هدم واخلاء أراضٍ في العيسوية لصالح حديقة تلموديةقوات الاحتلال تواصل انتهاكاتها في الضفة الغربية والقدسحركة (حماس) تحتجز أبو عيطة أثناء عودته من رام الله عبر إيرزمحافظ اريحا والأغوار يطلع وفدا اعلاميا يونانيا على الاوضاع في الاغوارالجامعة العربية الأمريكية تشارك بالمدرسة الصيفية المُحكمة بجامعة فلينزبورغ الألمانيةمجموعة الاتصالات الفلسطينية تطلق فعاليات المخيم الثالث للتصميم والبرمجةمحيسن يُوضح سبب إلغاء الإضراب العام يوم 25 من الشهر الجاري"التربية" و"الأونروا" تؤكدان ديمومة الشراكة لخدمة التعليم
2019/6/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ضاع الوطن بقلم نسرين عبدالله عيسى

تاريخ النشر : 2019-01-12
ضاع الوطن بقلم نسرين عبدالله عيسى
,,,,,,,,,,,,ضاع الوطن,,,,,,,,,, 

ضاع الوطن منكم بين حان و مان 
وصار يا إخوان  في خبر كان
فأصبح لا يوجد بينكم  أمن ولا أمان 
وصار بينكم  فتنة و قتل و عدوان 
وسقط العدل بينكم في مذبحة العنفوان
فمات الضمير فلا يوجد بينكم ندمان
وضيعتم طريقكم بين مخالب العدوان
وتهتم عن أصلكم يا بني الكنعان
تركلكم الفتنة الفتاكة بسوطها العطشان
فتفرقكم وتذبحكم على يد مشعلها الظمآن
فلا ترحمكم فترميكم بحممها السعران
وتشعل فيكم الحرب في كل آن
فتسخر منكم بوم الشؤم والغربان
 وبالخفية تضحك عليكم يد الغدر الطعان
أما كفاكم عراك يا من كنتم مفخرة العربان
كفاكم صراع فأنتم أدوات للمحتل الطمعان
استفيقوا ولا تتحاربوا على كرسي فتان
كي لا تلفظكم الأيام ويلعنكم الزمان
ويحرقكم داخل أبنائكم الجرحى الطوفان
فلن يغفروا لكم إن طلبتم منهم الغفران
فأنتم بعتم أنفسكم من أجل منصب سعران
فلا تشبعون منه ويترك الكل فيكم جوعان 
وتحالفتم أيضا من أجله مع بني الشيطان 
وأشعلتم الحرب والفتنة بينكم والبركان  

بقلمي :
       نسرين عبدالله عيسى

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف