الأخبار
جمعية بلسم تنظم احتفاليه بمناسبه عيد الأمزيتونة تستقبل يوم الطفل بنشاط ترفيهي للاطفالأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا تجري مقابلات المنحة الكندية للأبحاثفيلودين تعرض حلّ ليدار لجمع بيانات التصور الغنيفيلودين تعرض حلّ ليدار لجمع بيانات التصور الغنيالاغاثة الزراعية تختتم برنامج تدريبي للمهندسين الزراعيين حديثي التخرج في الأردنالمقاومة الشعبية تدعو الجماهير للمشاركة في فعاليات جمعة "المسيرات خيارنا"جمعية مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر بدورته الثانية عشرأندرسن جلوبال تضيف شركة متعاونة في رومانياإعمار تنظم أيام طبية مجانية لفحص السمع والنطق والبصر بخانيونسفلسطينيو 48: فروع الجبهة الديمقراطية تشهد نشاطات لدعم قائمة الجبهة والعربية للتغير بانتخابات الكنيستمصر: العثيمين يعرب عن حزنه إزاء غرق عبارة في مدينة الموصلطافش: جرائم الاحتلال لن تثني شعبنا عن مواصلة طريق المقاومةاستطلاع رأي: 5% من الفلسطينيين متفائل بتحسن الأوضاع الاقتصاديةعشراوي تثمّن مواقف الصين الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة
2019/3/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ضاع الوطن بقلم نسرين عبدالله عيسى

تاريخ النشر : 2019-01-12
ضاع الوطن بقلم نسرين عبدالله عيسى
,,,,,,,,,,,,ضاع الوطن,,,,,,,,,, 

ضاع الوطن منكم بين حان و مان 
وصار يا إخوان  في خبر كان
فأصبح لا يوجد بينكم  أمن ولا أمان 
وصار بينكم  فتنة و قتل و عدوان 
وسقط العدل بينكم في مذبحة العنفوان
فمات الضمير فلا يوجد بينكم ندمان
وضيعتم طريقكم بين مخالب العدوان
وتهتم عن أصلكم يا بني الكنعان
تركلكم الفتنة الفتاكة بسوطها العطشان
فتفرقكم وتذبحكم على يد مشعلها الظمآن
فلا ترحمكم فترميكم بحممها السعران
وتشعل فيكم الحرب في كل آن
فتسخر منكم بوم الشؤم والغربان
 وبالخفية تضحك عليكم يد الغدر الطعان
أما كفاكم عراك يا من كنتم مفخرة العربان
كفاكم صراع فأنتم أدوات للمحتل الطمعان
استفيقوا ولا تتحاربوا على كرسي فتان
كي لا تلفظكم الأيام ويلعنكم الزمان
ويحرقكم داخل أبنائكم الجرحى الطوفان
فلن يغفروا لكم إن طلبتم منهم الغفران
فأنتم بعتم أنفسكم من أجل منصب سعران
فلا تشبعون منه ويترك الكل فيكم جوعان 
وتحالفتم أيضا من أجله مع بني الشيطان 
وأشعلتم الحرب والفتنة بينكم والبركان  

بقلمي :
       نسرين عبدالله عيسى

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف