الأخبار
السعودية: لجنة التحقيق بالانتهاكات الاسرائيلية في غزة بينت حجم استخدام القوة ضد المتظاهرينالجماهير الفلسطينية تستأنف فعاليات الارباك الليلي شرقي القطاعتوتر بمعتقل (رامون).. إصابة عدد من الاسرى بعد الاعتداء عليهم من قبل قوات الاحتلالمجهولون يعتدون بالضرب على المتحدث باسم فتح عاطف أبو سيف بغزةنتنياهو أمام جنرالات إسرائيلناجون يروون لحظات الرعب في "مجزرة المسجدين" بنيوزيلنداقايد صالح: الجيش الجزائري سيظل حصنا للبلادبسبب الاعتداءات على المقدسات بمدينة القدس.. النواب الاردني: يجب سحب سفيرنا من إسرائيلسلفيت: مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين واعتقال شقيقين ونصب بوابة على مدخل قرية بروقيننتنياهو: سنهدم منزل منفذ عملية سلفيت وسنبني 840 وحدة استيطانية بمستوطنة (أرئيل)ثلاثة فتلى في هجوم أوتريخت.. وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابيعملية مشتركة بين الجيشين التركي والإيراني ضد الاكراد بالعراقحماس: حراك المصريين للتخفيف عن ابناء الشعب الفلسطيني مازال مستمراالجبهة الشعبية تُقاطع المسير البحري غداً على خلفية أحداث غزةمايكروسوت تعقد القمة المصرفية لمتخصصي القطاع المالي في الكويت
2019/3/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اللقاء الأول بقلم:علي محمد الديري

تاريخ النشر : 2019-01-11
لم أكن أعلم أننا سنلتقي يومَها 

في ذلك اليوم، مساءً ، في تِلك الساعة

قَبل ذوبان الثلوج ، قَبل تفتُح الزُهور ، بَعد العاصِفة 

كانَ يوماً عادياً إلى أن رأيتُك ونظرة هَلع في عيناك الذابِلتين، كانَت لُغزي المسائي الذي لمُ أتمَكن مِن إيجاد حلّه إلى الآن 

كان في عيناك شيئاً مِن البُرود وكأن فصل الشِتاء اجتمع بِهما ، بِهدوءه وتفاصيله الجَميلة، وأعاصيره التي هزّت قلبي مِن مَكانه 

تَنظُر لي ولا تَعلم ماذا أنت بيّ فاعِلٌ ، ولا تَعلم حَجم حيرتي مِنك وعَنك،

كأنك أطلت النظر قَليلاً لِتزيد على حيرتي خَجلاً وارتباكاً ، وكأنك قرأت لي قصيدة ، وكأنك كنت يوماً تعرفني وتقول، وأخيراً أتيتِ يا وَردتي 

لم أكنُ الوردة ولَم تكُن لي الماء !

كُنّا كَـ شِتاء عاصِف ورَبيع مُزهِر ...

كِتاباتي مِن نَسج الخيّال
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف