الأخبار
جنين: إصابتان من قرية كفيرت بهجوم للمستوطنين واعتقال آخرين من رمانةقوات الاحتلال تعتقل اربعة فلسطينيين بزعم عبورهم السياج من جنوب القطاعالسعودية: لجنة التحقيق بالانتهاكات الاسرائيلية في غزة بينت حجم استخدام القوة ضد المتظاهرينالجماهير الفلسطينية تستأنف فعاليات الارباك الليلي شرقي القطاعتوتر بمعتقل (رامون).. إصابة عدد من الاسرى بعد الاعتداء عليهم من قبل قوات الاحتلالمجهولون يعتدون بالضرب على المتحدث باسم فتح عاطف أبو سيف بغزةنتنياهو أمام جنرالات إسرائيلناجون يروون لحظات الرعب في "مجزرة المسجدين" بنيوزيلنداقايد صالح: الجيش الجزائري سيظل حصنا للبلادبسبب الاعتداءات على المقدسات بمدينة القدس.. النواب الاردني: يجب سحب سفيرنا من إسرائيلسلفيت: مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين واعتقال شقيقين ونصب بوابة على مدخل قرية بروقيننتنياهو: سنهدم منزل منفذ عملية سلفيت وسنبني 840 وحدة استيطانية بمستوطنة (أرئيل)ثلاثة فتلى في هجوم أوتريخت.. وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابيعملية مشتركة بين الجيشين التركي والإيراني ضد الاكراد بالعراقحماس: حراك المصريين للتخفيف عن ابناء الشعب الفلسطيني مازال مستمرا
2019/3/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ارهاب بقلم: عبد الرحيم الماسخ

تاريخ النشر : 2019-01-11
إرهاب
شعر عبد الرحيم الماسخ
أغلقِ التلفازَ

قد أغرقنا سيلُ الدماء

وعيونُ الغسق الباردِ تلقي

حقدَها الأسودَ من سقف السماء

ربّما يبتكرُ الصمت فضاءً خارجَ الوقتِ

وماءً خارج الموجةِ منزوعَ الفناء

ربما ينتشلُ التاريخَ من صفحتهِ السوداء

أو يحفرُ مجرىً خارج الدنيا لتجميع البكاء

فجعتنا جثثُ القتلى من الأطفال

في طولكرم

في جينين

في غزة

في القدس

وفي ........

والحقدُ قبل المُنتهى لا يكتفي

مندفعًا بالحقدِ

بالحقد

وبالحقد / الوباء

فجعتنا جثثٌ يحضنها الصخرُ بنبضٍ

ذائبِ الدمع , كسيرِ الكبرياء

فجعتنا .........

وصراخٌ حائرٌ يلتفُّ ـ إذ حاصرَهُ النزفُ ـ دُروعا للوفاء

فجعتنا , جرَفتنا لمواويل الأسى الساكنِ في أرجائنا

منذ ُ بَنى صهيونُ قبراً / وطنا يحرقُ ريح الأنبياء

أغلقِ التلفازَ

واتركني وحيدا خارجَ العالم

فالعالمُ قد صار بعيدا عن ضمير الحقِّ

عن سرِّ البقاء

أين من يلهج بالعدلِ

وشعبٌ كامل في مِرجلٍ يغلي

وصهيونُ يدوس الصرخة / الشكوى / الترجِّي

بالحذاء
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف