الأخبار
طائرة استطلاع اسرائيلية تستهدف موقعاً تابعاً للمقاومة شرقي غزةبعد ثلاثة عقود من الحكم.. الرئيس الكازاخستاني يعلن استقالتهصيدم: استشهاد 49 طالبا ومعلما وإصابة واعتقال 3520 آخرين العام الماضيالجيش الإسرائيلي يواصل مطاردة منفذ عملية سلفيتمحافظ طولكرم يقدم التعازي برحيل مسعد ياسين عضو مركزية جبهة التحرير العربيةالتربية تعلن عن منح دراسية في الجامعة الأمريكية بمالطاجامعة فلسطين تطلق مبادرة تجسيد الهويةمركز فقيه للإخصاب ينظم النسخة الثامنة من مؤتمر الإمارات للخصوبةالاقتصاد تنفذ جولة في سوق بيت لحم في اليوم العالمي لحقوق المستهلكعباس زكي: الاعتداء على أبو سيف هو اعتداء على الكتاب والمثقفين الكباروقفة في نابلس تضامنا مع الأسرىمصر: نائب رئيس جامعة أسيوط تشهد افتتاح نموذج زراعة الأسطح بكلية الزراعةمصر: الشباب والرياضة بأسيوط تنظم ندوات وأنشطة رياضية وتثيقيفية لـ 1890 مستفيداًالهلال الأحمر: نقل عاطف أبو سيف إلى رام الله لتلقي العلاججمعية سيدات اريحا ومركز المرأة للإرشاد ينظمان ورشة حول قانون حماية الاسرة
2019/3/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"الظل" الجزء التاسع بقلم : إبراهيم عطيان

تاريخ النشر : 2019-01-11
"الظل" الجزء التاسع بقلم : إبراهيم عطيان
يتعجب الشاب من تردد سمير !!
قائلًا : إذًا ما هذه الصورة الضبابية الموجودة على العلم ؟!
فيرتبك سمير قليلًا ثم يعود للهدوء ويبدأ في سرد قصة الظل ليبدي الشاب تعاطفًا كبيرًا ‘
فقد سمع بتلك القصة من قبل ، ويطلب من سمير الذهاب معه لمكان تواجد التجمع الإفريقي في طوكيو لسرد القصة عليهم ربما لديهم ما يقدمونه للظل ومن معه.
سمير ينطلق بسرعة مع الشاب الأسمر وتبدو عليه الفرحة والأمل في مساندة إفريقية لجمهور الأهلي  الذي يستعد لرفع شعار الظل داخل الملاعب اليابانية.
تنطلق المباراة لتنقل كاميرات العالم الحدث الأغرب ‘ الجماهير الإفريقية تحمل علمًا مغايرًا لم يعرفوه تكتسي المدرجات بالعلم الكبير الذي يحمل صورة الظل ‘ فيتساءل الجميع ما هذا ؟!!
لتبدأ القصة انتشارها عبر المباريات الرياضية أيضًا وبشكل سريع .
فتتحول البطولة إلى تظاهرة كبرى من قبل الجماهير بمختلف انتمائها ، حاملين الصورة ملاصقة لأعلام الفرق المشاركة في مشهد لن يتكرر.
لكن الحكومات لا تعبأ بما يحدث من حولها متجاهلين الحدث بشكل يدعو للغضب .
أو ربما لم يتوصلوا للحل المناسب من وجهة نظرهم فالأمر أمسى معقدًا .
ومع تجاهل الحكومات للتحركات والمطالب أيقن المحتجون أنه لابد من التصعيد .
فقرروا إضرابًا في كل البلدان وفي شتى المجالات والأماكن الحيوية  تضامنًا مع الدعوة التي أطلقتها وطن لإنقاذ الظل والإفراج عنه بسرعة .

• انتفض العالم العربي ملبيًا دعوة وطن معلنًا إضرابًا عامًا في كل المجالات  وافترشوا الأرض مضربين حتى عن الطعام في محاولة لإنقاذ الحب وإنفاذه في كل مكان .
أيقنت السلطات أنه لا بديل عن الحوار ومناقشة الأمر بشكل سريع لتفادي أزمة عالمية  لا تقل خطرًا عن الحرب العالمية . أطلقوا عليها اسم حرب الظل .
توالت الاجتماعات الدولية بشكل مستمر لحل الأزمة سريعًا
بعدما اجتمعت كل أطياف الوطن العربي على تأييد الفكرة . كلٌ حسب أهدافه .
• لكن هناك دائما من يتحرك في الظلام لتقويض المساعي الدولية والعربية الهادفة لحل الأزمة خفافيش الظلام تجتمع هي الأخرى في مكان عرف بمحور الشر في المنطقة لإيجاد طريقة
سريعة لنشر الفوضى في ربوع الوطن العربي خرجت الخفافيش هذه المرة كاشفة عن وجهها القبيح
• لتعلن على العالم أخبارًا زائفة عن مقتل الظل على يد النظام المصري فتخرج الجماهير الغاضبة  للشوارع والميادين في كل أنحاء الوطن العربي للتعبير عن غضبهم وحزنهم منددين بما حدث للظل  بينما يترقب المتربصون ما يحدث في الشوارع منتظرين ردة الفعل الغاضبة من المتظاهرين
• السلطات المصرية تحاول تدارك الموقف سريعًا وتهدئة الجمهور قبل فوات الأوان.
أعلنت السلطات أن هذه الأخبار كاذبة فالظل مازال على قيد الحياة
وسوف يخرج عليكم بعد قليل عبر الشاشات لكنهم لا يصدقون ما يقال البعض يراوده الشك بأنهم سيعرضون عليهم تسجيلًا قديمًا للظل  بينما البعض الآخر يتحدث عن خروج شخص آخر عبر الشاشات فنحن لم نر الظل من قبل سوى صورة ضبابية غير محددة المعالم فكيف نتأكد من كونه الظل نفسه لا أحد غيره ؟!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف