الأخبار
تنفيذي محافظة طولكرم يستنكر قمع الحريات في قطاع غزةجنرال إسرائيلي: كنا على بعد شعرة من صراع شامل مع حزب اللهبحر يثمن موقف النائب الأردني خليل عطية تجاه القضية الفلسطينيةمالية غزة تكشف قيمة الضرائب التي تجمعها من القطاع وآلية صرفهاطائرات استطلاع اسرائيلية تستهدف مجموعة مواطنين شرقي القطاعبعد ثلاثة عقود من الحكم.. الرئيس الكازاخستاني يعلن استقالتهصيدم: استشهاد 49 طالبا ومعلما وإصابة واعتقال 3520 آخرين العام الماضيالجيش الإسرائيلي يواصل مطاردة منفذ عملية سلفيتمحافظ طولكرم يقدم التعازي برحيل مسعد ياسين عضو مركزية جبهة التحرير العربيةالتربية تعلن عن منح دراسية في الجامعة الأمريكية بمالطاجامعة فلسطين تطلق مبادرة تجسيد الهويةمركز فقيه للإخصاب ينظم النسخة الثامنة من مؤتمر الإمارات للخصوبةالاقتصاد تنفذ جولة في سوق بيت لحم في اليوم العالمي لحقوق المستهلكعباس زكي: الاعتداء على أبو سيف هو اعتداء على الكتاب والمثقفين الكباروقفة في نابلس تضامنا مع الأسرى
2019/3/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إلى العام 2019 بقلم:غسان علي حسن

تاريخ النشر : 2019-01-10
مع العام 2019
عامٌ دفنَّاهُ ، وعامٌ يولَـــدُ
دهْرٌ يكِــرُّ ، و حُـلْمُـنا يــتبَــدّدُ

عامٌ أطلَّ بُـعَـيْدَ سبعةِ إخـوةٍ
لمْ يــنْهَلوا إلاّ الدِّمــاءَ ليسْـعدوا

ســبْعٌ عِجافٌ ... ما رأيتُ صَبيَّةً
إلا توشَّـحَها الوِشــــاحُ الأســودُ

عامٌ أتى ... لكنّهُ كرفاقــهِ الــــ
ـخمسينَ سِقْــطاً بالضحايا عُــمِّدوا
**
يا صاحِ هاتِ الكأسَ ..واترعْ صافياً
مِنْ خــمرةِ " الكِنديِّ" وهْـو يُرَدِّدُ :

( آليوم خمرٌ ) لا تسلْني عن غدٍ
فالسيفُ يقضي بينَنا ..لا المِــرْودُ

هاتِ الكميتَ ...اليوم مولدُ ربّـةِ الشَّـــ
ــمسِ التي في عيدها ..نتهجَّــــدُ

هاتِ الكميتَ ...ولا تخفْ منْ قادمٍ
في كل يومٍ عُـمرُنا يتــلبَّــدُ

أطفئ لظى قلبٍ عليلٍ باللظى
فغداً ستبـــكِي اليــومَ إن جاءَ الغدُ

أشعلْ شمــوعَ العيد كم من عاشقٍ
بينَ الجلــيدِ عدوَّنــا يترصّــدُ

لا تزرعنْ بَــذْرَ الجفاءِ حقولَنا
مَن يزرعُ الأشواكَ ..شوكاً يحصدُ
**
ياشامُ ...لمْ يُشرِكْ بحُـبِّكِ خافقي
أضنيتِهِ ... وهْــو المُــحِـبُّ الأمْـــردُ

عامٌ مضى ..عامٌ أتى ...لاتأبهي
أو تحزني ... فالـخُــلْدُ فيكِ مُــخَــلَّــدُ

يا موطناً .. كل العنادلِ هاجروا
لمْ يبقَ غيرُ القــــاقِ فيكَ يُـــغـرِّدُ !!

هجرَ العنادلُ ..والكواسِرُ أتْخموا
حتى الأرانبُ إذ وهنتَ استأســـدوا !

حيناً أشاهِدُ في الظلام منارةً
لألاءةً تدنـــو ، وحيــناً تـبْعُــدُ
**
يا صاحِ لا..لا.. للتشاؤم وابتهِجْ
واكـذبْ ..فإنَّ الــميْنَ شــرْعاً يُحْـمَدُ !!

منْ نسْــلِ " قابيــلٍ "أتيــنا كلُّــنا
فكـذوبُنا ... لهْوَ الأمـــينُ السّـيِّــدُ!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( المين : الكذب ، الكندي ؛ امرؤ القيس)
......... غسان علي حسن/سوريا / 28 / 12 /2018
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف