الأخبار
مصر: انشاء وحدة المتغيرات المكانية بمحافظة الاسماعيليةمحافظ قلقيلية يترأس الاجتماع الدوري للجنة السيرجامعة الأقصى توقع مذكرة تفاهم مع عدة مؤسسات لتأهيل ذوي الإعاقةمصر: (مين بيحب مصر) تطالب بدور أكبر لاتحاد الأوقاف العربية بحماية الأوقاف الفلسطينيةطوباس: إطلاق المدرسة الشتوية الأولى للقراءة والإعلامأبو زيد يبحث تعزيز التعاون مع السفير اليابانيلجنة العلاقات الخارجية بالمؤتمر الشعبي تعقد سلسلة لقاءات مع الفصائل الفلسطينية بلبنانجمعية الأيادي المتضامنة تنظم حفل فني تحت شعار "إفريقيا تجمعنا"فلسطينيو 48: الكنيست تحتفل بعيد ميلادها الـ 70 في يوم عيد غرس الاشجارمصر: القومي لأسر الشهداء يوقع بروتوكول للتعاون مع قطاع الأحوال المدنيةالجبهة الديمقراطية تلتقي وزير الشباب والرياضة اللبنانيالجبهة الشعبية تستقبل وفداً من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارجتربية قلقيلية والقدس المفتوحة يطلقان مبادرة رواد البحث العلمي لطلبة المدارستجمع المؤسسات الحقوقية يُدين قرار حكومة الاحتلال إغلاق مدارس الأونروا بمدينة القدسالمجلس الأعلى لسياسات الشراء يطلق برنامجاً تدريبياً لموظفيه
2019/1/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الأخرون هم الشعراء بقلم:بن يونس ماجن

تاريخ النشر : 2019-01-10
الأخرون هم الشعراء بقلم:بن يونس ماجن
الأخرون هم الشعراء                                            

وداعا ايها الشعر

يا صديقي البوهيمي

فلطالما تسكعت

وحملت أثقالهم

يا سيزيفي البطل

لقد خدعوك بتفاهاتهم

وخانوا الامانة المنوطة بهم

هل تعلم أن البحر لا يهدر

الا اذا غدرت به الامواج

ولا يغضب الا اذا خانته

الحيتان مع حورياته

والافاعي لا تعض

الا اذا وخزت جحورها

واذا عطش السراب

فانه يتودد الى رذاذ المطر

واذا لهب العشق الوردة

فانها تلجأ الى الفراشة

 رغم حماقاتها مع نور الشمعة

 يا صاحبي لقد رأيت النور

في الدهاليز المظلمة

وترعرعت بين الاشواك الدامية

قاومت كل الحداثات

لقد اغتالوك على منابرهم

وخنقوك بامسياتهم

دخلو اجواءك

دون استئذان

فوضعوا أقدامهم

على حقل من الالغام

ووضعوا الشوك المدمي في بحورك


وفي دواوينهم

قطعوك اربا اربا

وداعا أيها الغجري

الحائر بين ملائكة النعيم

وشياطين الجحيم

هل تعلم انهم يرقصون

على مزامير الملحدين                                              

 ويشيعون جثمانك  

 في محافل المخمورين  

ورغم ذلك كله

فمن غرف من بحورك فهو ثمل 

ومن دخل ابياتك فهو أمن 

فلا تضجر من المجانين

لقد كذبوا ولو صدقوا

ودع الالهام وحده  سينصفك


بن يونس ماجن
اديب من المغرب مقيم في لندن
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف