الأخبار
جنين: إصابتان من قرية كفيرت بهجوم للمستوطنين واعتقال آخرين من رمانةقوات الاحتلال تعتقل اربعة فلسطينيين بزعم عبورهم السياج من جنوب القطاعالسعودية: لجنة التحقيق بالانتهاكات الاسرائيلية في غزة بينت حجم استخدام القوة ضد المتظاهرينالجماهير الفلسطينية تستأنف فعاليات الارباك الليلي شرقي القطاعتوتر بمعتقل (رامون).. إصابة عدد من الاسرى بعد الاعتداء عليهم من قبل قوات الاحتلالمجهولون يعتدون بالضرب على المتحدث باسم فتح عاطف أبو سيف بغزةنتنياهو أمام جنرالات إسرائيلناجون يروون لحظات الرعب في "مجزرة المسجدين" بنيوزيلنداقايد صالح: الجيش الجزائري سيظل حصنا للبلادبسبب الاعتداءات على المقدسات بمدينة القدس.. النواب الاردني: يجب سحب سفيرنا من إسرائيلسلفيت: مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين واعتقال شقيقين ونصب بوابة على مدخل قرية بروقيننتنياهو: سنهدم منزل منفذ عملية سلفيت وسنبني 840 وحدة استيطانية بمستوطنة (أرئيل)ثلاثة فتلى في هجوم أوتريخت.. وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابيعملية مشتركة بين الجيشين التركي والإيراني ضد الاكراد بالعراقحماس: حراك المصريين للتخفيف عن ابناء الشعب الفلسطيني مازال مستمرا
2019/3/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حُرّاس المدينة بقلم: فتحي زيدان جوابرة

تاريخ النشر : 2019-01-08
قصة قصيرة جدا: (حُرّاس المدينة)
دفَنَ وجهَه في صدْرِ أمّه وبكى قائلا: استُشْهِدَ أبي، صَفَعَتْهُ على وجهِهِ، وقالت: كنْ رجلا، واحملْ نعشَه... انطلقنا من عرين الشهداء إلى مقبرة الشهداء، فسمعنا زئيرا ناحية الأقصى، وزغاريد بلون التحدّي انطلقت من زقاق قديم، فَدَبّ الرعب في الأفعى، فاغتالت ثلاثة أشبال عائدين من المدرسة، كانوا قد ألقَوا حقائبهم على قارعة الطريق، وأخذوا يلعبون. عُدنا إلى المقبرة مرة أخرى، فوضعنا ثلاثة حرّاس آخرين للمدينة... هناك أغمضت عينيها اللبؤة، وتمتمت بكلام إلهيّ، ثم عادت إلى العرين، وخلّفت وراءها جزءا كبيرا من قلبها الرؤوم. وفي منتصف الليل أخبرتنا القابلة -تلك المُتَنبِّئة بالميلاد والموت- أن اللبؤة ستنجب شبلا آخر ، من ذات السّلالة الكنعانية، سوف يكبر ولن يموت، وسيزرع على المقبرة والأقصى نصرا بأربعة ألوان.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف