الأخبار
جمعية بلسم تنظم احتفاليه بمناسبه عيد الأمزيتونة تستقبل يوم الطفل بنشاط ترفيهي للاطفالأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا تجري مقابلات المنحة الكندية للأبحاثفيلودين تعرض حلّ ليدار لجمع بيانات التصور الغنيفيلودين تعرض حلّ ليدار لجمع بيانات التصور الغنيالاغاثة الزراعية تختتم برنامج تدريبي للمهندسين الزراعيين حديثي التخرج في الأردنالمقاومة الشعبية تدعو الجماهير للمشاركة في فعاليات جمعة "المسيرات خيارنا"جمعية مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر بدورته الثانية عشرأندرسن جلوبال تضيف شركة متعاونة في رومانياإعمار تنظم أيام طبية مجانية لفحص السمع والنطق والبصر بخانيونسفلسطينيو 48: فروع الجبهة الديمقراطية تشهد نشاطات لدعم قائمة الجبهة والعربية للتغير بانتخابات الكنيستمصر: العثيمين يعرب عن حزنه إزاء غرق عبارة في مدينة الموصلطافش: جرائم الاحتلال لن تثني شعبنا عن مواصلة طريق المقاومةاستطلاع رأي: 5% من الفلسطينيين متفائل بتحسن الأوضاع الاقتصاديةعشراوي تثمّن مواقف الصين الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة
2019/3/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تجاهلوه في حياته وتذكروه في مماته بقلم: شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-01-07
تجاهلوه في حياته وتذكروه في مماته بقلم: شاكر فريد حسن
تجاهلوه في حياته وتذكروه في مماته
بقلم: شاكر فريد حسن
لا يخفى على أحد ان شاعرنا الأثير الأممي الشيوعي المرحوم مفيد قويقس عرف بحسن السيرة وطيب المعاملة مع الآخرين ونهجه الايجابي في الحياة، وله أفضال كثيرة على الشعراء والشاعرات والمتشاعرات، فكان يراجع نصوصهم وأشعارهم، فيشذبها، يحذف ويضيف ما هو مناسب لتخرج بحلة قشيبة زاهية، وفي هذا الوقت الذي نقرأ فيها عشرات الوجدانيات والبكائيات والرثائيات في مفيد قويقس غداة وفاته، الا أنه كلمة حق يجب أن تقال أن مفيدًا لم ينل الاهتمام النقدي المستحق في حياته، ولم ينصفه لا نقاد الأدب، ولا الدارسين، ولا "الاصدقاء "الذين جادوا علينا بكل هذا الغيث الذي انهمر على صفحات الفيس غداة وفاته.
فرغم أن الراحل مفيد قويقس يكتب منذ أكثر من أربعين عامًا ونيف، وأصدر ديوانه الأول وهو في الثانية والعشرين من عمره، إلا أنه للأسف لم يحظ سوى بثلاث مراجعات ومتابعات نقدية:
الأولى حول باكورة أعماله " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار" لنور عامر في مجلة الجديد " عدد ٢، شباط ، ١٩٨١"، و" ملمس أوراق السنديان في قصائد " غضب " مفيد قويقس، للدكتور منير توما، صحيفة " الاتحاد " ٢٠ شباط ٢٠١٧، وديوان غضب للشاعر اليركاوي مفيد قويقس.. نفحات من أنفاس الشعر المخملي الراقي " لكاتب هذه السطور شاكر فريد حسن على صفحته في الفيسبوك، وفي عدد كبير من المواقع الالكترونية.
والسؤال: متى ننصف المبدع في حياته، وليس بعد موته..؟؟!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف