الأخبار
السعودية: لجنة التحقيق بالانتهاكات الاسرائيلية في غزة بينت حجم استخدام القوة ضد المتظاهرينالجماهير الفلسطينية تستأنف فعاليات الارباك الليلي شرقي القطاعتوتر شديد في معتقل (رامون) بعد إحراق 11 غرفة داخل أحد اقسامهمجهولون يعتدون بالضرب على المتحدث باسم فتح عاطف أبو سيف بغزةنتنياهو أمام جنرالات إسرائيلناجون يروون لحظات الرعب في "مجزرة المسجدين" بنيوزيلنداقايد صالح: الجيش الجزائري سيظل حصنا للبلادبسبب الاعتداءات على المقدسات بمدينة القدس.. النواب الاردني: يجب سحب سفيرنا من إسرائيلسلفيت: مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين واعتقال شقيقين ونصب بوابة على مدخل قرية بروقيننتنياهو: سنهدم منزل منفذ عملية سلفيت وسنبني 840 وحدة استيطانية بمستوطنة (أرئيل)ثلاثة فتلى في هجوم أوتريخت.. وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابيعملية مشتركة بين الجيشين التركي والإيراني ضد الاكراد بالعراقحماس: حراك المصريين للتخفيف عن ابناء الشعب الفلسطيني مازال مستمراالجبهة الشعبية تُقاطع المسير البحري غداً على خلفية أحداث غزةمايكروسوت تعقد القمة المصرفية لمتخصصي القطاع المالي في الكويت
2019/3/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

المولود الجديد بقلم:د. معمر بختاوي

تاريخ النشر : 2019-01-04
المولود الجديد.

حُملَت الأم إلى المستشفى على عَجَلٍ وهي تعاني ألم المخاض. تحرك كل الأطباء والممرضون والممرضات لإنجاد هذه الأم التي قِيلَ عنْها أن حمْلَها صَعْب، وهذه هي المرة الثانية التي تُعاني فيها مثل هذا الوضع.
في حجرة العناية المركزة، أحاط بها أربعة أطباء. فحصها الأول، وفحص الجنين، وقال:
_ الأم في صحة جيدة، ولكن الجنين يعاني اضطرابات عدة، وسيخرج حيّا سالما إن شاء الله.
وقال الطبيب الثاني:
_ الأم عانت بعضَ المشاكل في الفترة الأخيرة، فتأثر الجنينُ بذلك، ومن الطبيعي أن يخرج بعملية قيصرية، وسيرى الوجود بحول الله..
وقال الطبيب الثالث:
_ سَيُتعِب الجنينُ أمه أياما، وسيرى النور في الأيام القليلة القادمة..
وقال الطبيب الرابع، بعد أن فحص الأم والجنين، وسكت طويلا.. وقال:
ـ أنا لا أقول أن هذا الحمل سيخرج في أيام، أو في أسابيع، أو في شهور، أو في أعوام.. ولكن أقول: إنه حتما سيولد..

د. معمر بختاوي
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف