الأخبار
بسبب تزايد حالات الحساسية القاتلة.. الصحة تمنع إعطاء حقن (روسيفين) بالصيدلياتالتميمي يجري سلسلة لقاءات في المغرب في مجال حقوق الانسانتقرير إيه إم بيست: لا يزال تحصيل الأقساط يشكّل مشكلة بالنسبة لشركات التأميناليمن: اختتام الورشة التدريبية الخاصة بالتوعية الصحية والبيئية بمدراس عدنوفد قيادي من جبهة التحرير الفلسطينية يزور مخيم برج الشمالي معزيا الجمعةمصر: "بنك عوده" يدرس الاستحواذ على الأهلي اليونانيمصر: الحكومة المصرية تدخل عنصر مشاركة القطاع الخاص في المدارسبلدية الخليل تتجاوز العاصفة الثلجية بأماننو سكيل وجاي إيه إي سي تتّفقان على اختبار نشر مفاعل الوحدات الصغيرةنادي الحمرية يعتمد فعالياته بعام التسامح 2019الأسطل: تسلم الرئيس رئاسة السبعة والسبعين اعتراف من العالم يدعم حقناالتحالف من أجل الشباب في المملكة العربية السعودية يستقطب حوالي 500 طالب"منتدى حلول إدارة النفايات" يناقش فرص تعزيز الاستثمارات في إدارة النفايات المتكاملةالعراق: عمال ومتعاقدو الكهرباء يؤكدون استمرار اعتصاماتهم حتى مساواتهم مع موظفي الدولةمصر: صندوق النقد العربي يصدرالتقرير السنوي حول الاستقرار المالي
2019/1/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا عزاء للعرب - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2018-12-22
لا عزاء للعرب  - ميسون كحيل
لا عزاء للعرب

مع إعلان الولايات المتحدة انسحابها من الأراضي السورية باتفاق مع تركيا وإسرائيل، وما أحدثه القرار من ردود فعل متباينة  لتتوالى الأحداث في منطقة الشرق الاوسط.. فبين مؤيد ومعارض للقرار خرج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان معلناً تأجيل عملية "شرق الفرات" .. وبين الزوبعة الإعلامية التي حصلت في إسرائيل وادعاء خيبة الأمل  بعد القرار الأمريكي إلا أن نتنياهو صرح بأن إسرائيل ستصعد معركتها ضد القوات المتحالفة مع إيران في سوريا.

وبعد يومين من إعلان الانسحاب من سوريا  يعلن جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي استقالته من منصبه بسبب الاختلاف الجوهري بينه وبين ترمب حول ادارة سياسة البلاد. 

والخبر الجديد في سلسلة التطورات في المنطقة هو اطلاق الحرس الثوري الإيراني صواريخ باتجاه حاملة الطائرات الأمريكية "جون ستينيس" التي دخلت مياه الخليج لأول مرة منذ 2001، دون تأكيد إصابتها حتى ساعة كتابة هذا المقال. 

هذا النبأ الذي اعتبره البعض قد يكون تطور نحو اندلاع أي نوع من الاشتباكات بين إيران والولايات المتحدة بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا، والترحيب التركي بذلك، والتصعيد الإعلامي الإسرائيلي، واستقالة وزير الدفاع الأمريكي أُذكر هؤلاء بأنه في يناير 2016 احتجزت إيران عشرة بحارة لمدة 16 ساعة، وتم الافراج عنهم بعد اتصالات بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف أنذاك.

وبالرغم من خروج الولايات المتحدة من الاتفاق حول برنامج إيران النووي، والقرارات التي اتخذها ترمب ضد إيران..  إلا أن الحرب الحقيقية تشتعل في مكان بعيد عن أراضيهم  فعلياً؛ في سوريا الحرب العالمية قائمة الآن .. هناك تشن تركيا العمليات خارج أراضيها.. وإيران تحارب هناك، وروسيا واسرائيل، والولايات المتحدة -على الرغم من قرارها الأخير إلا أنها ستحتفظ بقواعد لها هناك-.. حتى من بعض دول الخليج التي لا تجرؤ على مواجهة إيران في أراضيها تواجهها في سوريا!!

إذن حروب المحاور والتصفيات تتم على أراضي عربية، وللآسف بأدوات عربية، ولن تكون هناك حروب تُشن على إيران أو اسرائيل في المرحلة المقبلة.. فالخراب بعيد عن منازلهم، وساحاتهم المفضلة لتصفية الحسابات فوق الأراضي العربية، والعرب كالعادة أُكلوا يوم أُكل الثور الأبيض.. ولا عزاء للعرب.

كاتم الصوت: تحالفات عربية إسرائيلية مشتركة وبرعاية أمريكية بحجة مواجهة إيران.  

كلام في سرك: إيران ستكون أقوى مما هي عليه الآن وما يجري مجرد فصل من مسرحية. 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف