الأخبار
مصر: "مستقبل وطن" يكشف المكاسب من تنظيم مصر لبطولة كأس الأمم الإفريقيةمصر: سكرتير عام الإسماعيلية يناقش إعادة تقييم إيرادات النظافة والخدماتمحافظة سلفيت تختتم دورة العلاقات العامة والاعلامالجامعة العربية الأمريكية تعلن عن بدء التدريس ببرنامج الدكتوراةمصر: "شومان" تعرض الفيلم الكوري "أرض المعركة"الديمقراطية تحذر القيادة الرسمية من النوم على وسادة من أوهام إفشال (صفقة ترامب)رئيس البرلمان العربي: بعض الدول الإقليمية احتلت الأراضي العربيةالأطباء يحذرون من إدمان القهوةمستوطنون إسرائيليون يحرقون أراضٍ ببلدة عوريف جنوب نابلس10 أطعمة تساعد في ترميم وتعويض نقص فيتامين "ب"في الجسمتفاصيل مثيرة عن إخلاء سبيل منى فاروق وشيماء الحاج.. شجارٌ وغطاء وجهإعلامية في العقد الخامس "خطفت" وائل كفوري من زوجتهما هي فوائد الخيار؟دينا الشربيني تصدم المتابعين بصورة مع طليقة عمرو ديابالملك سلمان وولي عهده يشعلان مواقع التواصل بـ"أفخم سيلفي"
2019/6/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "المدنية المتطلبات والمشاركة في إطار نظم التربية" للدكتور محمود عساف

صدور كتاب "المدنية المتطلبات والمشاركة في إطار نظم التربية" للدكتور محمود عساف
تاريخ النشر : 2018-12-17
يبين الكتاب التغيير السريع في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإعلام والعولمة وما أثر به بشكل كبير على العلاقات بين الفرد والمجتمع، ونظام الحكم، واختلال منظومة القيم وقواعد السلوك، وتنامي العنف وتفكك العلاقات وتشابك المصالح، وضعف الولاء والانتماء، وانتشار ظاهرة العنف
جاء في ستة فصول يعالج فيها انعكاسات المصطلحات على التربية من خلال التركيز على أنه كلما كانت الدولة قادرة على التعبير عن مختلف قوى المجتمع وفئاته، وتفسح المجال وتوفر القنوات لهذه القوى لتوصل مطالبها، والتعبير عن تصوراتها وتحقيق أغراضها، يمكن أن تتعمق وتجذر شرعيتها في المجتمع وتحقق جوهر غاية التنمية السياسية والاجتماعية والإصلاح مما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار.
ويتناول الفصل الأول طبيعة المجتمع المدني وجذوره التاريخية والمنظومة المفاهيمية له، واشكاليات المجتمع المدني في العالم العربي، ويتحدث الفصل الثاني حول التربية المدنية والوطنية من حيث المفهوم والمعوقات والأهداف، ويوضح الفصل الثالث شبكية العلاقات بين التربية والسياسة من خلال التربية للمواطنة بتحديد الإطار المفاهيمي للمواطنة ونشأتها عبر العصور والديانات وخصائص المواطنة الصالحة ومستوياتها.
ويتحدث الفصل السادس حول التنشئة السياسية ونظرياتها وطرقها ومكوناتها والعلاقة بين التربية والنظام السياسي، ويسلط الفصل السادس الضوء حول ماهية الديمقراطية ودلالاتها وتاريخها والخلاف الفكري والمذهبي حولها وصولا إلى ثقافة الديمقراطية ومعايرها وخصوصيتها في المجتمع العربي، ويتناول الفصل السادس القضايا الأكثر جدلاً في الواقع الاجتماعي والسياسي وعلاقتها بالمدنية والديمقراطية.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف