الأخبار
إقالة مدير التلفزيون الرسمي في الجزائرأمين عام الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان باطلمسؤول أمريكي: الحرب على تنظيم الدولة لم تنتهِنجل سلمان العودة يتحدث عن تفاصيل اعتقال والدهالزعنون يُثمّن موقف الملك عبدالله الثاني الغاء زيارته لرومانيا"المكتب الحركي" يناقش مع عريقات آخر التطورات السياسيةرأفت: ندعو حماس للالتزم باتفاقيات المصالحة الفلسطينية الموقعة في 2017جامعة فلسطين تُعلق الدوام بسبب العدوان الإسرائيليفصيل مقاومة يُهدد الاحتلال: سنُوسع دائرة القصف في غلاف غزةالجامعة الإسلامية تتناول قضية اختيار جنس المولود بين الصحة والشرعالشعبية: الاعتداء الإسرائيلي على الأسرى يتطلب ردًا شعبيًا وفصائليًاالهيئة المستقلة: ننظر بإيجابية إلى الحكم ببراءة الصحفية "هاجر حرب"نادي الأسير في الخليل: الأسرى الفلسطينيين يتعرضون لهجمات شرسةمؤسسة تضامن" تحذر من خطورة ممارسات الاحتلال العقابية بحق الأسرىقيادي في الجهاد: نحذر الاحتلال من المساس بحياة الأسرى
2019/3/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نهاية النفق المظلم بقلم ماهر ضياء محيي الدين

تاريخ النشر : 2018-12-16
نهاية النفق المظلم بقلم ماهر ضياء محيي الدين
نهاية النفق المظلم

الفشل أو النجاح في أي عمل أمر طبيعي جدا ، لكن الأهم أن نعرف جيدا أسباب النجاح من خلال النتائج المتحققة لكي نستمر ونواصل عملنا ،وإذا فشلنا علينا تتدارك الأمور ومعالجة أسباب الفشل وعدم تكرار ها مستقبلا .
مشاكلنا لا تعد ولا تحصى منذ سنوات طويلة في مختلف الجوانب ، وما يزد الطين بله القادم لا يبشر بالخير مطلق في ظل كل الدلائل المتاحة من الواقع العراقي المرير.
حكم ألأحزاب السياسية فشلت بكل المقاييس بإدارة شؤون الدولة ومؤسساتها، وهذا الأمر معروف من الجميع ،وليس سر من إسرار الدولة العراقية،ومعلن من اغلب القيادات السياسية بأنها فشلت وتتحمل المسؤولية عن هذه الكارثة الكبرى ، لكنها في المقابل مستمرة في نفس النهج أو السياسية المعهودة منها في اختيار الأشخاص لأعلى المناصب العليا والحساسة وغيرها ، وإدارة شؤون البلد دون اتخاذ خطوة حقيقية لتصحيح المسار ، وما يجرى من تغيرات هي مجرد تبادل ادوار لنفس الفريق أو التشكيل الواحد يتم اختيارهم من قبل نفس المدرب ومساعديه بعيدا عن شروط الخبرة والكفاءة ، والحديث عن مشاريع التغيير أو الإصلاح من البعض هي أضغاث أحلام .
وضع البلد العام الحالي في مختلف الجوانب أشبة بيت العنكبوت،و هاجس الخوف والقلق لدى اغلب الناس من قادم الأيام كيف سيكون مصيرنا في نهاية هذا النفق المظلم الذي أدخلتنا فيه أصحاب السلطة والنفوذ ومن يقف ورائهم ؟ .

ماهر ضياء محيي الدين
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف