الأخبار
مصدر لـ"دنيا الوطن": الحردان تسلم الأموال القطرية من حاجز (ايرز) وعاد بها لغزةالصحة: نفاد الحليب العلاجي يتسبب في هدر حياة الأطفال المرضىالرئيس عباس يُعلن استعداده التام للدعوة لانتخابات تشريعية ثم رئاسيةبتمويل ألماني.. المستفيدون من المرحلة الثانية لمشروع إعادة إعمار غزة يتسلمون وحدات سكنيةفيديو: ما لم تشاهده ليلة اقتحام قوات الاحتلال لمقر الأمن الوقائي بنابلسالضمير تُطالب المجتمع الدولي بالتحرك لرفع الحصار عن قطاع غزةجنود فرنسيون يطلقون النار على رجل هددهم بسكين في ليونالقدس: الاحتلال يوزع اخطارات هدم واخلاء أراضٍ في العيسوية لصالح حديقة تلموديةقوات الاحتلال تواصل انتهاكاتها في الضفة الغربية والقدسحركة (حماس) تحتجز أبو عيطة أثناء عودته من رام الله عبر إيرزمحافظ اريحا والأغوار يطلع وفدا اعلاميا يونانيا على الاوضاع في الاغوارالجامعة العربية الأمريكية تشارك بالمدرسة الصيفية المُحكمة بجامعة فلينزبورغ الألمانيةمجموعة الاتصالات الفلسطينية تطلق فعاليات المخيم الثالث للتصميم والبرمجةمحيسن يُوضح سبب إلغاء الإضراب العام يوم 25 من الشهر الجاري"التربية" و"الأونروا" تؤكدان ديمومة الشراكة لخدمة التعليم
2019/6/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نهاية النفق المظلم بقلم ماهر ضياء محيي الدين

تاريخ النشر : 2018-12-16
نهاية النفق المظلم بقلم ماهر ضياء محيي الدين
نهاية النفق المظلم

الفشل أو النجاح في أي عمل أمر طبيعي جدا ، لكن الأهم أن نعرف جيدا أسباب النجاح من خلال النتائج المتحققة لكي نستمر ونواصل عملنا ،وإذا فشلنا علينا تتدارك الأمور ومعالجة أسباب الفشل وعدم تكرار ها مستقبلا .
مشاكلنا لا تعد ولا تحصى منذ سنوات طويلة في مختلف الجوانب ، وما يزد الطين بله القادم لا يبشر بالخير مطلق في ظل كل الدلائل المتاحة من الواقع العراقي المرير.
حكم ألأحزاب السياسية فشلت بكل المقاييس بإدارة شؤون الدولة ومؤسساتها، وهذا الأمر معروف من الجميع ،وليس سر من إسرار الدولة العراقية،ومعلن من اغلب القيادات السياسية بأنها فشلت وتتحمل المسؤولية عن هذه الكارثة الكبرى ، لكنها في المقابل مستمرة في نفس النهج أو السياسية المعهودة منها في اختيار الأشخاص لأعلى المناصب العليا والحساسة وغيرها ، وإدارة شؤون البلد دون اتخاذ خطوة حقيقية لتصحيح المسار ، وما يجرى من تغيرات هي مجرد تبادل ادوار لنفس الفريق أو التشكيل الواحد يتم اختيارهم من قبل نفس المدرب ومساعديه بعيدا عن شروط الخبرة والكفاءة ، والحديث عن مشاريع التغيير أو الإصلاح من البعض هي أضغاث أحلام .
وضع البلد العام الحالي في مختلف الجوانب أشبة بيت العنكبوت،و هاجس الخوف والقلق لدى اغلب الناس من قادم الأيام كيف سيكون مصيرنا في نهاية هذا النفق المظلم الذي أدخلتنا فيه أصحاب السلطة والنفوذ ومن يقف ورائهم ؟ .

ماهر ضياء محيي الدين
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف