الأخبار
مصر: حزب الإتحاد يحيي الذكرى 101 لميلاد القائد الراحل جمال عبد الناصراليمن: وحدة صنعاء يتجنب مفاجأت ازال ويخطف فوزا ثميناالجهاد الإسلامي تشارك بمجلس عزاء دبوق في صورتوقيع مذكرة بين إتحاد جمعيات المزارعين والمؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعيوزارة الحكم المحلي عن تصريحات الأعرج: "لم يستهدف محافظة الخليل خلال حديثه"منظمة التحرير وجبهة التحرير الفلسطينية تقيمان حفل تأبين للراحل عباس الجمعةأبو يوسف يزور اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنانالمالكي يطلع نظيره اللبناني على آخر المستجداتالمصري: خيار المقاومة متجذر في أعماق الشعوب العربية والإسلاميةالمالكي يترأس الاجتماع التحضيري للقمة العربية التنموية في بيروتالخارجية الفلسطينية: نُدين الهجوم الإسرائيلي على "مهاتير محمد"مصر: نعمان: ضغوطات العموم البريطاني على "ماي" يزيد الخناق على الإخوانمصر: الأحرار: مصر قادرة على لم الشمل بإفريقيامحافظ الخليل يُعلق على تصريحات وزير الحكم المحليخدمات البريج يكتسح المغازي ويتوج بلقب دوري جوال لكرة السلة
2019/1/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نهاية النفق المظلم بقلم ماهر ضياء محيي الدين

تاريخ النشر : 2018-12-16
نهاية النفق المظلم بقلم ماهر ضياء محيي الدين
نهاية النفق المظلم

الفشل أو النجاح في أي عمل أمر طبيعي جدا ، لكن الأهم أن نعرف جيدا أسباب النجاح من خلال النتائج المتحققة لكي نستمر ونواصل عملنا ،وإذا فشلنا علينا تتدارك الأمور ومعالجة أسباب الفشل وعدم تكرار ها مستقبلا .
مشاكلنا لا تعد ولا تحصى منذ سنوات طويلة في مختلف الجوانب ، وما يزد الطين بله القادم لا يبشر بالخير مطلق في ظل كل الدلائل المتاحة من الواقع العراقي المرير.
حكم ألأحزاب السياسية فشلت بكل المقاييس بإدارة شؤون الدولة ومؤسساتها، وهذا الأمر معروف من الجميع ،وليس سر من إسرار الدولة العراقية،ومعلن من اغلب القيادات السياسية بأنها فشلت وتتحمل المسؤولية عن هذه الكارثة الكبرى ، لكنها في المقابل مستمرة في نفس النهج أو السياسية المعهودة منها في اختيار الأشخاص لأعلى المناصب العليا والحساسة وغيرها ، وإدارة شؤون البلد دون اتخاذ خطوة حقيقية لتصحيح المسار ، وما يجرى من تغيرات هي مجرد تبادل ادوار لنفس الفريق أو التشكيل الواحد يتم اختيارهم من قبل نفس المدرب ومساعديه بعيدا عن شروط الخبرة والكفاءة ، والحديث عن مشاريع التغيير أو الإصلاح من البعض هي أضغاث أحلام .
وضع البلد العام الحالي في مختلف الجوانب أشبة بيت العنكبوت،و هاجس الخوف والقلق لدى اغلب الناس من قادم الأيام كيف سيكون مصيرنا في نهاية هذا النفق المظلم الذي أدخلتنا فيه أصحاب السلطة والنفوذ ومن يقف ورائهم ؟ .

ماهر ضياء محيي الدين
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف