الأخبار
مصر: حزب الإتحاد يحيي الذكرى 101 لميلاد القائد الراحل جمال عبد الناصراليمن: وحدة صنعاء يتجنب مفاجأت ازال ويخطف فوزا ثميناالجهاد الإسلامي تشارك بمجلس عزاء دبوق في صورتوقيع مذكرة بين إتحاد جمعيات المزارعين والمؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعيوزارة الحكم المحلي عن تصريحات الأعرج: "لم يستهدف محافظة الخليل خلال حديثه"منظمة التحرير وجبهة التحرير الفلسطينية تقيمان حفل تأبين للراحل عباس الجمعةأبو يوسف يزور اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنانالمالكي يطلع نظيره اللبناني على آخر المستجداتالمصري: خيار المقاومة متجذر في أعماق الشعوب العربية والإسلاميةالمالكي يترأس الاجتماع التحضيري للقمة العربية التنموية في بيروتالخارجية الفلسطينية: نُدين الهجوم الإسرائيلي على "مهاتير محمد"مصر: نعمان: ضغوطات العموم البريطاني على "ماي" يزيد الخناق على الإخوانمصر: الأحرار: مصر قادرة على لم الشمل بإفريقيامحافظ الخليل يُعلق على تصريحات وزير الحكم المحليخدمات البريج يكتسح المغازي ويتوج بلقب دوري جوال لكرة السلة
2019/1/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أهلاً استراليا بقلم: نوفل الشريف

تاريخ النشر : 2018-12-16
أهلاً استراليا  بقلم: نوفل الشريف
أهلا استراليا
التاريخ خير شاهد على إمبراطوريات ودول عظمى طواها الزمن وأصبحت خبرا بعد عين
واستراليا الدولة القارة والمستعمره البريطانية سابقا وقد اكتشفها الاوروبيين منذ 200 سنة فقط عن طريق البحار البريطاني جيمس كوك
وبعدها توالت السفن البريطانية حاملة السجناء المحكومين بالمؤبد او النفي .
وهذا التاريخ المتواضع يعلمه أهلها وحكامها جيدا ولا مجال للمقارنة بين مدينة القدس وعمرها خمسة آلاف عام وبين سجن بريطاني سابق عمره مائتي عام.
ولهذا
يحقد القزم على العملاق ،وتقرر استراليا الإعتراف بالقدس عاصمة الكيان الصهيوني في بيان تجميلي يحمل اشتراط نقل سفارتها الى القدس بعد تسوية سلمية ....
القدس أسيرة ومحتلة من قبل الصهاينة ولكن تاريخ القدس وآثار الكنعانيين الممتد الى خمسة آلاف عام يسرد مسيرة عملاق تعرض للاجتياح 52 مرة وللتدمير خمسة مرات .
هذا التاريخ درس لم يتعلم منه الغزاة بأن القدس سوف تلفظهم كما تلفظ البحار الجيف
هم وجنودهم وسفاراتهم وتاريخهم المخزي في فلسطين (لم يعثر على آية آثار لهم في مدينة القدس تحديدا )
وتاريخ وجود دولتهم في فلسطين لم يدوم سوى خمسة وسبعون عام في زمن غابر يشهد علم الآثار بأنه متواضع وحقير ولم يقدم للإنسانية شيء يستحق الذكر.
وإذا كان واقع حالنا اليوم يدعو للرثاء
ويصبح نقل سفارة او الغاء نقل سفارة تارة هزيمة وتارة نصر في مشهد يدعو للحزن
فإن الواقع سوف يصبح ماضي
وبعدها تسطر دماء الشهداء بإذن الله واقع مشرق جديد يعيد عاصمة العالم مدينة السلام ثالث الحرمين وأولى القبلتين عربية إسلامية تتسع كل الأحرار والمؤمنين.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف