الأخبار
الأورومتوسطي يخاطب الأمم المتحدة للتدخل العاجل لإنقاذ القطاع الصحي في غزةالشرطة تقبض على شخص دهس شرطياُ بمركبة غير قانونية بقلقيليةابوهولي: اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ أعمالها اليوم بالأردن لمناقشة الأزمة الماليةعريقات: أمريكا تهدف لتغيير مبدأ الأرض مقابل السلام للمال والازدهار مقابل السلامالكيلة تبحث مع "الهيئة المستقلة" و"أصدقاء مرضى الثلاسميا" تعزيز التعاوناشتية يستقبل وفدا من الاتحاد العام للمعلمينوزارة الاقتصاد الوطني والإحصاء المركزي يبحثان مجالات التعاون المشتركاختتام دورة الإسعافات الأولية لقسم تربية الطفل في الكلية العصرية الجامعيةمصر: محافظ الاسماعيلية يستقبل ممثلى قبيلة المساعيد ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصرى للهجناطفال فلسطينيون يحطمون مجسماً للجدار ونشطاء يحرقون صور ترامب ونتنياهومؤسسة تامر وشركة وب كم تنفذان دورة لانشاء قصة عبر برامج تكنولوجيةجامعة النجاح: سنلفظ كل مؤامرة للنيل من الجامعة وستبقى منارة للعلم والمقاومةمصدر لـ"دنيا الوطن": وصول العمادي لغزة والحردان أدخل الأموال عبر حاجز ايرزالصحة: نفاد الحليب العلاجي يتسبب في هدر حياة الأطفال المرضىالرئيس عباس يُعلن استعداده التام للدعوة لانتخابات تشريعية ثم رئاسية
2019/6/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

البصرة وأبواب جهنم بقلم ماهر ضياء محيي الدين

تاريخ النشر : 2018-12-16
البصرة وأبواب جهنم  بقلم ماهر ضياء محيي الدين
البصرة وأبواب جهنم

منذ عهود طويلة يعيش أهل الخير والعطاء على الكل في أوضاع مأساوي للغاية ، ومطالباتهم بتغير أوضاعهم لم تلقى أذن صاغية من الجهات الرسمية مجرد وعود كاذبة اغلبها بقيت حبر على ورق ، وحلول ترقعيه تخديرية لا تشبع جائعا ولا تشفى مريضا ولا تسد رمق من أمرضته المياه الغير الصالحة للشرب أو المالحة ، وعودة التظاهرات مجددا أمر مقلق للغاية و رسالة تحذيرية إلى من يهم الأمر .
ما هي الأسباب أو الدوافع الحقيقية للقضية البصرة ؟ ولماذا لا تسعى الحكومة إلى وضع حد أو حل للمعاناة أهل البصرة ؟ .
معاناة أهل البصرة صورة طبق الأصل لمعاناة بقية المحافظات الأخرى ، وخصوصا في ملف الخدمات قد يختلف الوضع محافظة عن أخرى ، لكن المحصلة النهائية للكل وضع مرير في بلد الخيرات والثروات .
حل قضية البصرة ليس لها علاقة بجانب التخصيصات المالية ، وإذا حسبنا المبالغ التي خصصت لها خلال السنوات السابقة نبني مدن متكاملة على اقل تقدير ، ولو خصصت الحكومة موازنة 2019 لتصرف على البصرة وحدها لن تحل مشاكلها لان هناك حسابات أخرى في قضيتها .
هذا الاستهداف لأهل البصرة ليس وليد اليوم أو الأمس ، بل هو مخطط مدروس تقف ورائه عدة جهات داخلية وخارجية لتكون لها ورقة ضغط لتحقيق غايات أو أهداف معينة ، وهي تعمل بكل قوة لاستمرار أوضاع البصرة ، وتكون نحو الأسوأ .
رسالتنا إلى من يهم الأمر التدخل العاجل والفوري لحل مشاكل البصرة والبلد ككل ، والحذر كل الحذر من أهل الفتن اللذين يردون ركوب الموج وفتح أبواب جهنم علينا جميعا ، ودخول البلد في دوامة تحرق الأخضر واليابس ، والخاسر الأول والأخير البلد وأهله .


ماهر ضياء محيي الدين
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف