الأخبار
طائرات استطلاع اسرائيلية تستهدف موقعاً للمقاومة ومجموعة مواطنين شرقي القطاعبعد ثلاثة عقود من الحكم.. الرئيس الكازاخستاني يعلن استقالتهصيدم: استشهاد 49 طالبا ومعلما وإصابة واعتقال 3520 آخرين العام الماضيالجيش الإسرائيلي يواصل مطاردة منفذ عملية سلفيتمحافظ طولكرم يقدم التعازي برحيل مسعد ياسين عضو مركزية جبهة التحرير العربيةالتربية تعلن عن منح دراسية في الجامعة الأمريكية بمالطاجامعة فلسطين تطلق مبادرة تجسيد الهويةمركز فقيه للإخصاب ينظم النسخة الثامنة من مؤتمر الإمارات للخصوبةالاقتصاد تنفذ جولة في سوق بيت لحم في اليوم العالمي لحقوق المستهلكعباس زكي: الاعتداء على أبو سيف هو اعتداء على الكتاب والمثقفين الكباروقفة في نابلس تضامنا مع الأسرىمصر: نائب رئيس جامعة أسيوط تشهد افتتاح نموذج زراعة الأسطح بكلية الزراعةمصر: الشباب والرياضة بأسيوط تنظم ندوات وأنشطة رياضية وتثيقيفية لـ 1890 مستفيداًالهلال الأحمر: نقل عاطف أبو سيف إلى رام الله لتلقي العلاججمعية سيدات اريحا ومركز المرأة للإرشاد ينظمان ورشة حول قانون حماية الاسرة
2019/3/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

التكيف مع البيئة والمجتمع وتأثيره على الحالة النفسية والعملية بقلم : إبراهيم عطيان

تاريخ النشر : 2018-12-16
التكيف مع البيئة والمجتمع وتأثيره على الحالة النفسية والعملية بقلم : إبراهيم عطيان
 

إن الصحة النفسية مرتبطة كلياً بالبيئة التي تحيط بالفرد
فإذا كان الفرد قادراً على التكييف مع البيئة والمجتمع المحيط به
بالتأكيد سوف ينعكس هذا عليه بالإيجاب وبالتالي سوف تظهر علامات الصحة النفسية في تصرفاته وافعاله  .
لذا فإن سلامة الفكر مؤشر قوي على سلامة النفسية وحيويتها
فإن الصحة النفسية هي المسبب الأول للإبداع والتميز .
وأن من يتمتع بالقدر الكافي من الصحة النفسية والتكيف مع محيطه وبيئته تظهر عليه علامات القدرة على ضبط النفس
واتخاذ القرارات والتعبير عن ميوله ومشاعره بطريقة مناسبة وفكر متزن بعيداً عن الاندفاع والتهور الغير محسوب .
من هنا نستنتج أن الفشل والتأخر الفكري والعلمي والاجتماعي هو نتيجة لخلل ما قد أصاب الحالة النفسية ،
وهذا أمر مسلم به ومعلوم لدى الجميع .
ولكن ليس هذا فحسب ما نود الإشارة إليه في هذا المقال
بل نود أن نلفت انتباه الجميع إلى كيفية التعامل مع المجتمع والتكيف مع البيئة المحيطة فقد خلقنا الله سبحانه وتعالى لنعمر الأرض ولن يكون هناك تعمير للأرض إلا إذا كان هناك تعاون بين الأفراد سواء في العمل أو الأسرة أو غير ذلك فالمجالات كثيرة .
ولكي نحقق هذا الهدف لابد من التكيف والتأقلم مع الآخرين .
ولكن من ينظر لهذا الأمر يراه للوهلة الأولى أمراً صعباً ومعقداً ،
بينما في الحقيقة هو غير ذلك فنحن لانرى فيه تعقيداً فكل ما علينا هو اتباع بعض الخطوات كي يتحقق ذلك .
وهي كالتالي :
١- الحرص على التفاعل مع الآخرين ومشاركتهم .
٢- الصبر والصفح والتماس العذر لمن أخطأ .
٣- الاهتمام بمن حولك ومساعدة من يحتاج للمساعدة .
٤- التهنئة في الأفراح والمناسبات السعيدة والمواساة عند
    الحزن
٥- إشعار من حولك بأهميتهم لديك .
٦- تجنب الإكثار من الحديث عن نفسك ، وما تمتلكه أو تعلمه .
٧- الاستماع لمن يتحدث دون انشغال عنه .
٨- البعد عن الجدال والتسلط والتمسك بالرأي دون سند أو دليل .
٨- الاعتذار لمن أخطأت في حقه . وهذا من أهم العوامل التي
    تساعد الإنسان على التكيف مع من حوله وكسب حبهم .
٨- المجاملات والثناء على أفعالهم وأقوالهم  مما يعطيهم الثقة
     في أنفسهم أولاً ، ومن ثم ستكون قريب منهم .
كلها أفكار وخطوات سوف تكسبك حب الآخرين
وبالتالي سوف تستطيع التكيف والتأقلم معهم بشكل سريع
وينعكس على تلك الحالة الجيدة :
إبداع فكري ونشاط جسدي وعقلي .


بقلم : إبراهيم عطيان
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف