الأخبار
مصر: حزب الإتحاد يحيي الذكرى 101 لميلاد القائد الراحل جمال عبد الناصراليمن: وحدة صنعاء يتجنب مفاجأت ازال ويخطف فوزا ثميناالجهاد الإسلامي تشارك بمجلس عزاء دبوق في صورتوقيع مذكرة بين إتحاد جمعيات المزارعين والمؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعيوزارة الحكم المحلي عن تصريحات الأعرج: "لم يستهدف محافظة الخليل خلال حديثه"منظمة التحرير وجبهة التحرير الفلسطينية تقيمان حفل تأبين للراحل عباس الجمعةأبو يوسف يزور اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنانالمالكي يطلع نظيره اللبناني على آخر المستجداتالمصري: خيار المقاومة متجذر في أعماق الشعوب العربية والإسلاميةالمالكي يترأس الاجتماع التحضيري للقمة العربية التنموية في بيروتالخارجية الفلسطينية: نُدين الهجوم الإسرائيلي على "مهاتير محمد"مصر: نعمان: ضغوطات العموم البريطاني على "ماي" يزيد الخناق على الإخوانمصر: الأحرار: مصر قادرة على لم الشمل بإفريقيامحافظ الخليل يُعلق على تصريحات وزير الحكم المحليخدمات البريج يكتسح المغازي ويتوج بلقب دوري جوال لكرة السلة
2019/1/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قصص قصيرة جداً بقلم: سائدة بدران

تاريخ النشر : 2018-12-15
قصص قصيرة جداً بقلم: سائدة بدران
-         جنّة -

تُسافر جدائلها في طرقات القرية، تطير الفراشات حولها ، حقيبتها لا زالت تحمل كتبها ودفاترها المنسيّة قبل حلول النسيان.. حين يأتي نسيان ستّزهر في كل طريق "زهرة" وستسميها السماء "يارا"...


-         مُبايعة-

ذات يوم ما بين البعيد والقريب، كان كل شيء له...! أتت جِنيّة الأرض باعته سُبل الوهم تِباعًا وتِباعًا. فجأة ، تكشّفتْ أغطيتها حين لم تعد تقوى صبرًا على فريستها وبرزت أنيابها يُقطّر منها سُمٌّ أزرق...

وقبل فوات الأوان، استفاق... حين رأى بُرهان ربّه في شمسه التي تُشرق ولا تُضلُّ الطريق.

 

- نصر-

في ذلك الطريق سارتْ بلا رجوع، شَكلها شكل الحجر تغطيه الأشواك في كل مكان، وكان جسدها وقلبها وعقلها جميعهم حجرًا، وكان شوكها يتساقط منها أينما سارت، وتحسبُ أن لم يرها أحد...

كان الجميع يراها ويعرف سيرها الباتع كذبًا، فيأتي "هم" يحضنون الأفعى فتفرّغ سُمّها... و "تضحك" ...!

حين "هم"  "بينهم"  "يكونون" ، هازئون.. مُستبعدون ومتقززون يكونون.. فلا تضحكي مُنتشيّة بانتصارك "عليها" فهم من منكِ يضحكون ويسخرون، و "لها" يسجدون ويعبدون لو انها فقط تمنحهم نظرة العيون.

-         وطن-

يوم رؤياها أضاء الله في قلبه وطنًا... وكلُّ مكانٍ كان بعيدًا وكلُّ زمان كان مستحيلًا  (كان).أعاد الله له وطنه قبل أن يرتّدّ اليه قلبه...

-         ذهبٌ-

أريدُ قلبك لي... حفنت من قلبها حفنة ذهب وسكبتْ على عتمته،  فأضاء...

-         واحدة-

مثلما أبتدأ الزمان بواحدة ، ينتهي الزمان بواحدة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف