الأخبار
جمعية بلسم تنظم احتفاليه بمناسبه عيد الأمزيتونة تستقبل يوم الطفل بنشاط ترفيهي للاطفالأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا تجري مقابلات المنحة الكندية للأبحاثفيلودين تعرض حلّ ليدار لجمع بيانات التصور الغنيفيلودين تعرض حلّ ليدار لجمع بيانات التصور الغنيالاغاثة الزراعية تختتم برنامج تدريبي للمهندسين الزراعيين حديثي التخرج في الأردنالمقاومة الشعبية تدعو الجماهير للمشاركة في فعاليات جمعة "المسيرات خيارنا"جمعية مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر بدورته الثانية عشرأندرسن جلوبال تضيف شركة متعاونة في رومانياإعمار تنظم أيام طبية مجانية لفحص السمع والنطق والبصر بخانيونسفلسطينيو 48: فروع الجبهة الديمقراطية تشهد نشاطات لدعم قائمة الجبهة والعربية للتغير بانتخابات الكنيستمصر: العثيمين يعرب عن حزنه إزاء غرق عبارة في مدينة الموصلطافش: جرائم الاحتلال لن تثني شعبنا عن مواصلة طريق المقاومةاستطلاع رأي: 5% من الفلسطينيين متفائل بتحسن الأوضاع الاقتصاديةعشراوي تثمّن مواقف الصين الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة
2019/3/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إنتخابات الجاليات الفلسطينية في أوروبا بمؤتمر روما

تاريخ النشر : 2018-12-14
إنتخابات الجاليات الفلسطينية في أوروبا بمؤتمر روما
إنتخابات الجاليات الفلسطينية في أوروبا بمؤتمر روما
أحمد دغلس
لا أريد أن ادخل بالتفاصيل ولا أود أن أكون طرفا ( قد ) يقال انه غير إيجابي بل أظن أن لي الحق كناشط فلسطيني في الشتات منذ أكثر من خمسين عاما أن أسال هل بمقدور  ألإخوة المنتخبين المُمَيَزين في الهيئة الإدارية المنتخبة الجديدة للإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا  دون ألإخوة المتخصصين والمستقلين والإعلاميين ورؤساء التحرير لصحف عربية أوروبية واقتصاديين وناشطين محاضرين تعرفهم الدوائر الرسمية  والمدنية والحزبية  القريبة من القرار في أوروبا ان يتحملوا المسئولية التاريخية والعملية السياسية الفلسطينية المستقبلية في اوروبا والشتات الفلسطيني...؟! المكلفين بها على الساحة الأوروبية الإعلامية والسياسية والحزبية الرسمية  والعنصرية في ظل صعود اليمين الأوروبي وبوادر ثورة التغيير  " الستر الصفراء " نتيجة العولمة وهول نفوذ مال العولمة على الطبقات الوسطى والفقيرة في الدول الأوروبية التي بدت تطل على المجتمعات الأوروبية وعمودها الفقري الطبقة الوسطى ورجال الأعمال والصناعات الصغيرة  الرافضة والتي بدأت تنهار أمام عمالقة المال والشركات العالمية الكبرى التي تتوارى في ما بين العولمة الحديثة الجديدة ونفوذ الشركات العملاقة ..؟!
جوابي اليقين أنه من الصعب لكون الإخوة في الهيئة ألإدارية الجديدة رغم أنهم بكل تواضع مناضلين فلسطينيين عاديين على قد ( الحال )  إذ ليس بإمكانهم ان يكونوا على قدر المسئولية التي تنتظرهم على الساحة الأوروبية ليس لعدم " إرادتهم " بل لعدم تخصصهم في مثل هذه القضايا والأمور العالمية والأوروبية ...، فكيف  لأحدهم ( مثلا ) اعرفه في بلد يقيم علاقات مُميزة مع إسرائيل وربما ستنقل سفارتها الى القدس وهو عضو هيئة إدارية منتخب بالوكالة ضمن كو ته  " فصائلية "  يستطيع أن يرفع صوته وهو يناضل من أجل قوته اليومي بصعوبة ...؟! ناهيك عن  ( صفر ) علاقاته السياسية والحزبية في ذاك البلد الأوروبي ...!!
عذرا منه إنه ليس الوحيد دون ان ادخل بالتفاصيل  ، لكونه بودي ان أتعامل مع الضمير الوطني لكل أخ منتخِب او مٌنتخب او صانع وضالع ...، حاكم مُمَيز مسئول  تحمل المسئولية بان يتحمل هذه المسئولية التاريخية ...،
 يشهد علي الله ونبيه صلى الله عليه وسلم  بأنني لا أريد ثأرا ولا ان أكون وصيا او مُمًيًزا بل أود أن ابلغ حتى يستريح الضمير بالحق والعمل الوطني المنشود بعيدا عن الخصخصة  لأجل الوطن والعمل الصحيح في الاتجاه الصحيح .
احمد دغلس
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف