الأخبار
إقالة مدير التلفزيون الرسمي في الجزائرأمين عام الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان باطلمسؤول أمريكي: الحرب على تنظيم الدولة لم تنتهِنجل سلمان العودة يتحدث عن تفاصيل اعتقال والدهالزعنون يُثمّن موقف الملك عبدالله الثاني الغاء زيارته لرومانيا"المكتب الحركي" يناقش مع عريقات آخر التطورات السياسيةرأفت: ندعو حماس للالتزم باتفاقيات المصالحة الفلسطينية الموقعة في 2017جامعة فلسطين تُعلق الدوام بسبب العدوان الإسرائيليفصيل مقاومة يُهدد الاحتلال: سنُوسع دائرة القصف في غلاف غزةالجامعة الإسلامية تتناول قضية اختيار جنس المولود بين الصحة والشرعالشعبية: الاعتداء الإسرائيلي على الأسرى يتطلب ردًا شعبيًا وفصائليًاالهيئة المستقلة: ننظر بإيجابية إلى الحكم ببراءة الصحفية "هاجر حرب"نادي الأسير في الخليل: الأسرى الفلسطينيين يتعرضون لهجمات شرسةمؤسسة تضامن" تحذر من خطورة ممارسات الاحتلال العقابية بحق الأسرىقيادي في الجهاد: نحذر الاحتلال من المساس بحياة الأسرى
2019/3/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مواقع التواصل الاجتماعي تهزم الفضائيات بقلم: إبراهيم خليل صالحة

تاريخ النشر : 2018-12-13
مواقع التواصل الاجتماعي تهزم الفضائيات
بقلم: إبراهيم خليل صالحة:
تمثل مواقع التواصل الاجتماعي اليوم أهمية خاصة بين وسائل الإعلام المختلفة سواء أكانت توتير أو فيس بوك أو شات او غيرها من مواقع وشبكات التواصل المتنوعة, فدورها لا يقتصر اليوم على التواصل الاجتماعي، فهي أصبح تنقل الكلمة والصورة المرئية للمستخدمين في كافة القضايا في وقت واحد، فضلاً على أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبح يستخدمها الجميع كانوا صغار أو كبار أميين أو متعلمين على حد سواء، كما أنها تتميز بين وسائل الإعلام الأخرى بأنها تفاعلية بين المرسل والمستقبل من خلال تعليق كتابي يتضمن في ثناياه فكرة ما أو ردود على موضع ما.
وقد حلت مواقع التواصل الاجتماعي بعد التلفزيون والإذاعة, وأصبح دورها الترغيب الذي يجذب إليها المستخدمين أكثر من وسائل الإعلام المختلفة, وذلك لأنها تقوم بدور المرسل والمستقبل بالإضافة إلى الدور الإخباري والإعلاني والاجتماعي وتواصل مع الأخرين دون تكلفة مادية للمستخدم مع سهولة استخدامها في أى مكان أو زمان.
ومن هنا فإن مواقع التواصل الاجتماعي تعد أكثر وسائل الإعلام إثارة للجدل والمناقشات في هذا العصر، إذ يرى البعض أنه وسيلة للتسلية والترفيه او وسيلة للتواصل مع الآخرين، بينما يري البعض الآخر أنها أصبحت مواقع إخبارية وسياسية واجتماعية وتعليمية واسعة.
وبالتالي فإنه تلعب دوراً خطيراً في حياة المستخدمين خاصة فئة الشباب, كما إنها أصبحت تعد قوة هائلة من قوى التنشئة السياسية للشباب, حيث إنها تناقش مع الشباب المستخدمين بشكل تفاعلي الكثير من القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية سواء كانت محلية أو إقليمية او دولية، ولذا فهي تكون أكبر أثراً على المستخدمين من بعض وسائل الإعلام الأخرى من خلال ما تقدمه من معلومات مباشرة وانية، سواء أكانت صحيحيه او مغلوطة مما تؤثر في معارفهم، وميولهم، واتجاهاتهم، وقيمهم.
ولا ننسى أيضاً في هذا المجال أثارها الاجتماعية سواء اكانت ايجابية او سلبية على مستخدمين مواقع التواصل المختلفة، حيث يتجلى أثرها على المجتمع خاصة فئة المراهقين والشباب.
فاصبح الشباب اليوم يناقشون همومهم على مواقع التواصل الاجتماعي لتكوين رأي عام اتجاه المشكلات المختلفة التي يعانون منها لتوصيلها إلى المسئولين والمختصين لوضع الحلول المناسبة لها, لذا وجب من الضروري التنويه للمستخدمين خاصة الشباب بأهمية مواقع التواصل الاجتماعي وإمكانية تأثيراتها السلبية في حال تم استخدامها بشكل سلبي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف