الأخبار
بلدية النصيرات تعقد ورشة عمل لبحث التعديات على الحق العامفروانة: جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين لا تسقط بالتقادمالقدس الدولية: الرد على جريمة هدم وادي الحمص استعادة نموذج الخان الأحمرجامعة النجاح الوطنية تفتتح وحدة النجاح للأبحاث الحيوية والسريريةوزير التعليم العالي يخرّج الفوج الأول لبرنامج تعليم الأسرى داخل سجون الاحتلالملتقى اعلاميات الجنوب ينفذ المخيم الإعلامي الشبابي "حوار بلا عنف"توتر في سجن النقب عقب إخلال إدارة السجون باتفاقها مع الأسرىالتجمع الإعلامي الديمقراطي يستنكر زيارة إعلاميين ومدونين عرب لإسرائيلتكليف سفراء فلسطين للتواصل مع جهات دولية لوضعهم بصورة الاعتداءات الإسرائيليةخضوري تستضيف المفكر بكر أبو بكر في ندوة سياسيةوزير الأشغال: مشروع جديد لإعادة تأهيل طريق دير بلوطالاحتلال يُحول المقدسي مصطفى الخاروف لمقيم غير شرعيتنمية طوباس تبدأ بإجراء المقابلات الأوليه للمرشحين بمشاريع برنامج الغذاء العالميدولة عربية تُقدم 120 منحة دراسية للفلسطينيينبدعوة من الرئيس عباس.. اجتماع مهم للقيادة الفلسطينية للرد على إسرائيل
2019/7/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور العدد 2077 من مجلة ماجد

صدور العدد 2077 من مجلة ماجد
تاريخ النشر : 2018-12-13
في العدد الصادر في 12 ديسمبر مجلة "ماجد" 

تحتفي بيوم الشرطة العربية وتدعو أصدقاءها لمعرفة حقوقهم الأساسية

أبوظبي، 11 ديسمبر 2018 -تخصص “مجلة ماجد" في العدد 2077 الذي يصدر يوم الأربعاء الموافق 12 ديسمبر، موضوعًا عن "الشرطة " وذلك بالتزامن مع يوم الشرطة العربية الذي يصادف 18 ديسمبر، فالشعور بالأمان أساسي للعيش فكما نحتاج إلى الطعام والشراب لنبقى أحياء، وإلى منزل يؤوينا، فإننا نحتاج أيضًا إلى الشعور بالأمان كي نعمل ونتقدم، فالخوف يعيقنا، ويحد تفكيرنا.. وإن الشرطة هي الركيزة الأساسية لاستقرار أمن البلاد ونشر الطمأنينة بين أبنائها.

أما صفحة عام زايد تحمل عنوان: "الشيخ زايد ورحلة تأسيس شرطة أبوظبي"، كان المغفور له الشيخ زايد (طيب الله ثراه)، واسع الأفق يملك الإرادة التي مكنته من تحويل الحلم إلى واقع، فقد بدأ في بناء الإنسان والوطن، ثم اهتم بإنشاء المؤسسات التي تخدم الوطن، ومن أهمها أجهزة الشرطة التي توفر الأمن والاستقرار حتى باتت الإمارات واحة أمان للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

تنوعت سيناريوهات حكايات شخصيات المجلة بأجمل القصص ما بين الشرطة وحقوق الإنسان. أما "زكية الذكية" فحرصت على تقديم نصائحها للأصدقاء القراء للتعرف على حقوقهم الأساسية التي يجب أن يتمتع بها من دون تمييز بين طفل وآخر بسبب الجنس أو اللون أو الدين. 

كما قدمت لهم صفحة تتضمن استبانة ماجد 2018، وعلى القراء تعبئتها وإرسالها عبر البريد وسيدخلون السحب للفوز بهدايا ماجد التذكارية بالإضافة إلى نشر بوستر من تصميم محمد شافي بالتعاون مع وزارة الداخلية عبارة عن تدرج الرتب الأمنية الشرطية، وأيضًا دعت المجلة أصدقائها ليشاركوها رسوماتهم من خلال صفحة" ارسم ولون "حيث سيتم نشر هواياتهم على صفحاتها.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف