الأخبار
جمعية بلسم تنظم احتفاليه بمناسبه عيد الأمزيتونة تستقبل يوم الطفل بنشاط ترفيهي للاطفالأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا تجري مقابلات المنحة الكندية للأبحاثفيلودين تعرض حلّ ليدار لجمع بيانات التصور الغنيفيلودين تعرض حلّ ليدار لجمع بيانات التصور الغنيالاغاثة الزراعية تختتم برنامج تدريبي للمهندسين الزراعيين حديثي التخرج في الأردنالمقاومة الشعبية تدعو الجماهير للمشاركة في فعاليات جمعة "المسيرات خيارنا"جمعية مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر بدورته الثانية عشرأندرسن جلوبال تضيف شركة متعاونة في رومانياإعمار تنظم أيام طبية مجانية لفحص السمع والنطق والبصر بخانيونسفلسطينيو 48: فروع الجبهة الديمقراطية تشهد نشاطات لدعم قائمة الجبهة والعربية للتغير بانتخابات الكنيستمصر: العثيمين يعرب عن حزنه إزاء غرق عبارة في مدينة الموصلطافش: جرائم الاحتلال لن تثني شعبنا عن مواصلة طريق المقاومةاستطلاع رأي: 5% من الفلسطينيين متفائل بتحسن الأوضاع الاقتصاديةعشراوي تثمّن مواقف الصين الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة
2019/3/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ذَوي الاحتياجات الخاصة هديّةُ الله لنا بقلم: محمد الخطيب

تاريخ النشر : 2018-12-11
ذَوي الاحتياجات الخاصة هديّةُ الله لنا بقلم: محمد الخطيب
ناطِقٌ ينطِقُ بما يجولُ داخِلَ قلوب ذوي الاحتياجات الخاصّة ..

كُرسيٌّ و ناصية، عَمَى وألم، صُمٌّ وبُكُم، ما بين الأرض والسّماء، قلوبٍ يملأُها الوهم .. خوفٌ يتملّكهُم ..
التّشتُّت بين الظّلام والضّوء، لا شيء جميل !
الاضطراب العاطفيّ، اضطراب العناد، اضطراب الرّوح، نوبات الغضب، إضطراب القَهَر، القلق، الحُرقة، الأسَىٰ ..
العجز الخفيف الذي يُقيّد أرواحَهُم، أن تعجز روحك عن الحركة !
يظهرون لنا على هيئة ملائِكة، بإبتسامتهُم التي لا تزول عن وجوههم البريئة، كأنّهُم هم المطلوب منهُم أن يسعدوننا، أهُم هديّة الله ؟ أم مُعجزة تنقذنا من هولِ الدّنيا ؟!
راحةً تَملَأ قلوبهم، طمأنينة، أيُّها المُطمئِن ينقصُني كمُّ هائل مما تملُك، أعطني بعضه !
هم لا يَكمَلون بأحد ولا ينتهون بأحد ، هم سُعداءٌ حقاً بما تبقّى لهم، هم الأمل، أيّها الأمل ينقُصني كمٌّ هائل مما تملُك، اعطني بعضه !
أُنظُر إلى عينيه، أعطِهِ الشّعور، اجلِس بجانب قلبه، دعهُ يشعُرَ بك!، تَقَدّم لهُ إسألهُ، لا تُصِرّ عليه؛ فهو يعلَمُ جيّداً قُدرتهُ .. أنصِت
إليه، خَفّفْ عنهُ، صافِحهُ، لا تُؤذِه ..
إذا ملِلت منهُ أو لم ترتح معهُ او إن شعرت أنهُ مُزعِج فابتعد عنهُ ؛ فهو ليس بحاجتك ..
هو قادِرٌ و اللّٰه معهُ قبل أن تكون أنت، لم يخلِقهُم الله لنا عَبَثًا؛ لا
أظُنُّ أنّنا سَنرى الجنّة بدونهم، هُم كالأُمّهَات، هُم الطريق والطريقة إلى الجنّة ..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف